Widgets Magazine
21:14 20 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    مطار أبها في جنوب السعودية

    "أنصار الله" تتوعد بمواصلة استهداف المطارات ومناطق حساسة في السعودية

    © REUTERS / FAISAL AL NASSER
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    توعد الناطق باسم قوات جماعة "أنصار الله" في صنعاء، العميد يحيى سريع، اليوم الاثنين، بقصف أهداف حساسة في السعودية التي تقود تحالفا عسكريا ضد الجماعة في اليمن، محذرا من أن عمليات الاستهداف لن تقتصر على مطارات المملكة.

    القاهرة- سبوتنيك. وقال العميد سريع، في بيان نشره على صفحته الرسمية في "فيسبوك"، إن "عملية استهداف مطار أبها فجر اليوم بطائرة مسيرة نوع قاصف 2K  طالت مدرج الإقلاع والهبوط، وكانت عملية ناجحة".

    وتابع: "مطارات أبها وجيزان ونجران أصبحت غير آمنة"، متوعدا "باستهدافها بصورة دائمة ومتواصلة نتيجة استمرار العدوان والحصار، واستخدامها في العمليات العسكرية منذ بدء العدوان"، وجدد دعوته للمدنيين بالابتعاد تمام عن تلك المطارات.

    وختم سريع بالقول: "ننوه بأن الرد على العدوان لن يكون محصورا على هذه المطارات فحسب بل ان  عملياتنا ستطال أهدافا حساسة في أماكن أخرى لا يتوقعها النظام السعودي المعتدي الباغي والذي مازال مستمرا في غاراته الجوية واستهدافه المدنيين".

    وتصعد جماعة "أنصار الله"، منذ منتصف مايو/ أيار الماضي، هجماتها ضد منشآت حيوية في السعودية، بطائرات من دون طيار، بدءا بمحطتي ضخ النفط الخام في محافظتي الدوادمي وعفيف بمنطقة الرياض في 14 مايو، وقصف مطار نجران في 21 و22 و23 من الشهر ذاته، وشن هجمات مماثلة في 26 مايو وفي التاسع من يونيو/ حزيران الجاري على مطار جيزان، واستهداف قاعدة الملك خالد الجوية في خميس مشيط في 10 يونيو الجاري، بالإضافة إلى قصف جانب من مطار أبها بصاروخ مجنح نوع كروز وبطائرات مسيرة مفخخة.

    وتتواصل على الأراضي اليمنية منذ أكثر من 4 سنوات معارك عنيفة بين جماعة "أنصار الله" وقوى متحالفة معها من جهة وبين الجيش اليمني التابع للحكومة الشرعية مدعوما بتحالف عسكري يضم دولا عربية وإسلامية تقوده السعودية من جهة أخرى.

    ويسعى التحالف وقوات الجيش الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي لاستعادة مناطق سيطرت عليها جماعة "أنصار الله" في يناير/ كانون الثاني من العام 2015.

    وبفعل العمليات العسكرية المتواصلة، يعاني اليمن أسوأ أزمة إنسانية في العالم، إذ قتل وجرح الآلاف بحسب الأمم المتحدة، كما يحتاج 22 مليون شخص، أي نحو 75% من عدد السكان، إلى شكل من أشكال المساعدة والحماية الإنسانية، بما في ذلك 8.4 مليون شخص لا يعرفون من أين يحصلون على وجبتهم المقبلة.

    انظر أيضا:

    طيران التحالف يستهدف تجمعات لـ"أنصار الله" شمال غربي اليمن
    تصريحات منسوبة لـ"أنصار الله" تهدد فيها بقصف مصر والسودان... ما حقيقتها
    مسؤول كبير بـ"أنصار الله" يقدم استقالته
    أنصار الله: "إعلان البنتاغون" إقرار بالاشتراك في الحرب
    مقتل وإصابة عسكريين سعوديين ويمنيين في قصف لـ"أنصار الله"
    الكلمات الدلالية:
    أخبار اليمن, التحالف العربي بقيادة السعودية, أنصار الله, يحيى سريع, السعودية, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik