Widgets Magazine
04:52 20 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    الموصل - يوليو، 2016، العراق

    صاروخ يستهدف مجمع القصور الرئاسية في الموصل العراقية

    © AFP 2019 / Bulent Kilic
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    1 0 0
    تابعنا عبر

    قال مصدر أمني، إن صاروخا من نوع كاتيوشا سقط اليوم الثلاثاء في الجانب الأيسر من مدينة الموصل العراقية.

    وأفاد مصدر أمني عراقي، في وقت متأخر من الليل، في تصريح لـ"سبوتنيك"، أن صاروخا من نوع كاتيوشا، سقط على مجمع القصور الرئاسية، في الجانب الأيسر من الموصل مركز نينوى شمال البلاد.

    من جهتها أعلنت خلية الإعلام الأمني، في بيان تلقته مراسلة "سبوتنيك" منتصف ليلة اليوم الأربعاء، سقوط صاروخ نوع كاتيوشا بالقرب من قيادة عمليات نينوى دون أضرار.

    ونوهت الخلية إلى مزيد من التفاصيل سوف تعلن لاحقاً.

    يذكر أن قاعدتي التاجي والبكر تعرضتها خلال الأيام القليلة الماضية إلى قصف بصواريخ كاتيوشا وقذائف هاون، أدت إلى إلحاق أضرار مادية دون وقوع أية خسائر بشرية.

    وقتل اليوم 4 مدنيين عراقيين في مدينة بهرز التابعة لقضاء بعقوبة بعد قصف المدينة بقذائف الهاون من قبل ميليشيات في محافظة ديالى، ويرى المراقبون أنها لن تكون الأخيرة فقد تم استهداف معسكر التاجي شمال بغداد، الذي تتواجد فيه قوات أمريكية بثلاثة صواريخ كاتيوشا وأيضا المنطقة الخضراء، وربطوا بين توتر المنطقة وعمليات الاستهداف.

    قال الخبير الأمني والاستراتيجي العراقي، مؤيد الجحيشي، في اتصال مع "سبوتنيك" اليوم الثلاثاء: "من الواضح أن المجتمع "السني" من الذين عاصروا أو كانوا تحت سطوة تنظيم داعش، وحتى الذين نزحوا وتهجروا، وباتوا متيقنين أن التنظيم يخدم المصالح والأجندات الايرانية في العراق."

    وأضاف الجحيشي: "كما يرون أن خروج داعش من المدن السنية بعد المعارك أدى إلى دخول ميليشيات الحشد الشعبي الذي يمارس أعمال التخريب والقتل والاعتقال وأخذ الاتاوات والتغيير الديمغرافي أكبر وأضخم من تنظيم داعش."

    وتابع الخبير الأمني "نتيجة ذلك هناك قناعة لدى كافة المحافظات السنية بعدم الوقوف أو مناصرة كل من الحشد الشعبي وداعش ضد الأمريكان، وأن القواعد الأمريكية في المحافظات السنية قد أصبحت آمنه تماما مع السكان المحليين المتواجدين حولها أو القريبين منها بل وسيكونون عيون لرصد وكشف أي تعد عليهم من أية جهة، أو "من الميليشيات التابعة لإيران والمتواجدة بشكل علني في محيط معسكر التاجي "عصائب أهل الحق" وهي من أطلقت صواريخ الكاتيوشا على معسكر التاجي." حسب قوله.

    وأشار الجحيشي "إلى أن السنة اليوم لا يعتبرون الأمريكان محتلين ولا استعمار ولا كفار يجب محاربتهم وتحول عدائهم إلى إيران وحلفائها."

    ويرى الجحيشي "أن المحافظات السنية من "سياسيين عشائر ومثقفين وجيش سابق كلهم يقفون مع أمريكا إن صدقت في عدائها لإيران ولهذا نحن متأكدين أن الأمريكان لن يتعرضوا لأي هجوم من السنة" كما في السابق بل يحمون القوات الأمريكية إن تعرضت لأي هجوم."

    انظر أيضا:

    بعد استهداف الأمريكان في العراق... إصدار قرارات ضد المنفذين
    زيارة تاريخية لأمير الكويت إلى العراق
    للمرة الثانية... أمير الكويت يزور العراق ويدشن "عهدا جديدا"
    التحالف الدولي يقصف مجموعة إرهابيين في شمال العراق
    انتحاري يقع بيد القوات الأمنية في شرق العراق
    الإعلان عن معارضة سياسية في العراق
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العراق, صاروخ كاتيوشا, صاروخ, الموصل, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik