Widgets Magazine
09:36 19 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    حرب الخليج عام 1990

    لغز عمره 28 عاما... اكتشاف مقبرة جماعية في العراق يعقتد أنها لكويتيين

    © AP Photo / Bob Daugherty
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    كشف الصليب الأحمر الدولي عن مقبرة جماعية لأشخاص فقدوا منذ حرب الخليج الثانية بعد أكثر من 28 سنة.

    وحسب "الجريدة الكويتية" قالت الهيئة الدولية في بيان لها اليوم: إنه بعد انتهاء حرب الخليج 1990 — 1991، لا تزال أسر لمفقودين من الكويت والعراق لا يعرفون مصير أقربائهم ومكان وجودهم.

    وتابعت: إنّ الاكتشاف الذي تم مؤخرًا لرفات عدد من الأشخاص في محافظة المثنى/ قضاء السماوة، جنوبي العراق، ممن يظن أنهم فقدوا جراء النزاع، يعطي الأمل بإعطاء بعض الأجوبة.

    وعثر على الرفات، التي يظن بأنها تعود لمواطنين كويتيين من المدنيين وأسرى الحرب، في موقعين دفنيين، وذلك بفضل الجهود المشتركة التي بذلتها السلطات العراقية والسلطات الكويتية وخبراء من اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

    واستخرجت هذه الرفات بشكل كامل، وأودعت لدى دائرة الطب العدلي في بغداد، لغرض استخراج الخريطة الجينيّة (DNA) لمطابقتها لاحقًا مع البصمة الوراثية لعوائل المفقودين في تلك الفترة.

    وسوف تكشف التحاليل الخاصة بالأدلة الجنائية العدد التقريبي للرفات التي تم استخراجها، وسوف تقدم معلومات حول جنسيتهم.

    وأضافت: إن اكتشاف هذه الرفات جاء نتيجة للعمل الدؤوب التي قامت بها السلطات الكويتية والعراقية واللجنة الدولية للصليب الأحمر في كل من الكويت والعراق، وللجهود الحثيثة التي بذلت سواء في مجال جمع المعلومات وتحليلها، أو من خلال التوصّل إلى شهود جدد، أو بالحصول على صور الأقمار الصناعية التي من شأنها تسهيل عمل الفرق الميدانيّة على الأرض.

    وبحسب الصحيفة الكويتية، يؤمل بأن يساعد تحديد هوية أصحاب هذه الرفات على وضع خاتمة لمعاناة عوائل وأقرباء عدد من أولئك الذين فقدوا في الحرب، وأن يجيب على الأسئلة حول ما جرى لهم.

    شكلت اللجنة الثلاثية واللجنة الفنية الفرعية الخاصة بها عامي 1991 و 1994 على التوالي للمساعدةعلى إجلاء مصير الأشخاص المفقودين نتيجةً لحرب الخليج 1990 — 1991.

    ترأس اللجنة الدولية للصليب الأحمر هاتين اللجنتين، وهما تتألفان من ممثلين عن العراق والكويت والمملكة العربية السعودية والولايات المتحدة الأميركية والمملكة المتّحدة وجمهورية فرنسا.

    وقد انضمت إليهما بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (UNAMI)، عام 2013، بصفة مراقب.

    وتقدم هذه الآلية أيضًا المساعدة الفنية، بما في ذلك التحليل الجنائي، وتحليل صور الأقمار الاصطناعية.

    يشار إلى أن المرة الأخيرة التي تم فيها العثور على رفات مواطنين كويتيين في إطار الآلية، كانت عام 2005 ، فيما تمّ العثور على آخر مجموعة من الرفات الخاصة بعراقيين عام 2011.

    وحتى الآن، لا تزال اللجنة الثلاثية تعمل على الكشف عن مكان وجود الأشخاص الذين لا يزالون مفقودين في كلا البلدين منذ حرب الخليج 1990 — 1991.

    انظر أيضا:

    الكويت تشهد أطول نهار في منطقة الخليج السبت المقبل
    بالصور... عاملات في قصر أمير الكويت يشاركنه الاحتفال بعيد ميلاده
    الكويت والعراق يدعوان للتحلي بالحكمة لتجنب التوتر في الخليج
    فجر السعيد تعلق على زيارة أمير الكويت للعراق: تحمل العديد من الرسائل
    صدام حسين يثير ضجة في إحدى الدول العربية... وإسرائيل تدخل على الخط
    سجن في عهد صدام حسين وعمل لصالح المخابرات الأمريكية وداعم للحرب ضد إيران
    دبلوماسي أوروبي: صدام حسين قاد العراق للازدهار لكنه ارتكب خطأ فادحا
    "صدام حسين" يشعل مواقع التواصل... ماذا حدث في لبنان
    الكلمات الدلالية:
    حرب الخليج, مقبرة جماعية, مقبرة, الصليب الأحمر, الجيش العراقي, الكويت, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik