16:58 GMT03 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعرب معاون وزير التربية السوري، فرح المطلق، عن قلقه إزاء المصير التعليمي للاجئين السوريين في كل من تركيا ولبنان لما تبينه الأرقام من تفاوت بين إعلانات بعض المنظمات والحقائق على أرض الواقع في ما يتعلق بالتحاق أطفال اللاجئين السوريين بالمدارس.

    دمشق - سبوتنيك. قال المطلق في حديث لوكالة "سبوتنيك": "هناك ما تتكتم عليه الكثير من المنظمات حول أبناء سوريا في تركيا، هل قال أحدهم أن تركيا الجارة تغلق المدارس التي تدرس باللغة العربية ويطلب من الأبناء السوريين الالتحاق بالمدارس التركية؟... هل من أحد ذكر أن الحكومة اللبنانية التي تأخذ المساعدات الكثيرة لتعليم الأبناء السوريين ولكن نسبة الملتحقين قليلة؟".

    متابعا "لدينا قلق حول أبنائنا في تركيا ولبنان وأسال الأخوة في التربية اللبنانية والمنظمات عن الذي أصبح في سن السابعة والثامنة وتجاوز العام الدراسي لماذا لا يلحق أو يعوض عن الفاقد التدريسي بدورات تعليم مكثفة ولماذا لا يلحق الطفل الذي في سن الدراسة بالمدارس".

    على صعيد آخر أشار المطلق إلى أن الوضع يختلف في ما يتعلق بالأطفال السوريين الموجودين في الأردن ومصر قائلا "نحن مطمئنون إلى حد كبير على أبنائنا الموجودين في الأردن ومصر لأنهم عوملوا كما يعامل أبناء هاتين الدولتين".

    انظر أيضا:

    قصة مدرس سوري وطلابه الفقراء
    تفاصيل المنح الدراسية المقدمة من مصر لصالح الطلاب السوريين
    قرار غير مسبوق لصالح طلاب سوريين عاشوا في مناطق سيطرة الإرهاب
    الكلمات الدلالية:
    الأردن, مصر, لبنان, تركيا, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook