20:57 GMT14 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قضت محكمة عراقية، اليوم الثلاثاء، 23 تموز/يوليو، بالإعدام شنقا ضد مدانين اثنين عن جريمة الانتماء لتنظيم "داعش" الإرهابي، وتنفيذ هجمات استهدفت القوات الأمنية في محافظة صلاح الدين، شمال البلاد.

    وأعلن المركز الإعلامي لمجلس القضاء الأعلى العراقي، في بيان تلقته مراسلة "سبوتنيك" في العراق، اليوم، الهيئة الثانية لمحكمة جنايات صلاح الدين نظرت دعاوى لمدانين اثنين، اعترف الأول بالاشتراك في الهجوم على القوات الأمنية الموجودة في مصفي بيجي، كما اعترف أيضا بالهجوم على القوات الأمنية الموجودة في جامعة تكريت.

    وأضاف المركز، أن المدان الثاني اعترف بالعمل في ورشة تصليح سيارات عصابات "داعش" الإرهابية، كما شارك في الاستيلاء على السيارات الحكومية في القصور الرئاسية عام 2014، فضلاً عن قيامه بحفر الخنادق في منطقة الديوم التابعة للمحافظة لمنع تقدم القوات الأمنية العراقية.

    وأكد المركز أن المحكمة قضت بالإعدام شنقا حتى الموت، بحق المدانين، استنادا لأحكام المادة الرابعة/1 من قانون مكافحة الإرهاب رقم 13 لسنة 2005.

    وتواصل المحاكم العراقية النظر في قضايا لمتهمين بالإرهاب عراقيين ومن جنسيات مختلفة، يشتبه بانتمائهم لتنظيم "داعش" الإرهابي، والضلوع في عمليات إرهابية في مناطق مختلفة من البلاد.

    وأعلن العراق تحرير كامل أراضيه من قبضة تنظيم "داعش"، في العاشر من كانون الأول/ ديسمبر عام 2017، بعد نحو 3 سنوات من مصارعة التنظيم التكفيري.

    الكلمات الدلالية:
    داعش, محافظة صلاح الدين, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook