08:48 22 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال مستشار الجيش الليبي، صلاح الدين عبد الكريم، إن "ما قاله المبعوث الأممي، غسان سلامة، كلاما مرسلا لا يضع الواقع نصب عينيه".

    وأوضح المستشار في تصريحات لبرنامج "عالم سبوتنيك" أن "الشعب الليبي وقواته المسلحة في حالة دفاع عن النفس وفقا للمادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة ونحن نتعرض لعدوان خارجي تقوده قطر وتركيا ضد الشعب الليبي والقوات المسلحة بأدواتها في طرابلس متمثلة في المليشيات".

    وقال عبدالكريم، "إن أراد غسان سلامة سلاما في هذه المنطقة عليه أن يضغط من خلال الأمم المتحدة وأن يقوم بإجراءاته في تجريد العصابات المسلحة الإرهابية من سلاحها وجعل الجيش الليبي يدخل إلى عاصمته دون إراقة دماء".

    وأكد عبد الكريم "لم نسمح بوقف إطلاق نار في حالة طلب ذلك، لأننا ندرك التجارب التاريخية الصادقة في هذا الموضوع ولن نسمح بتقسيم طرابلس لخطوط خضراء جزء منها يكون تابعا لحكومة السراج".

    واستنكر مستشار الجيش الوطني الليبي، تصريحات رئيس المجلس الرئاسي، فايز السراج، بأنهم "يقاومون فقط الاعتداء عليهم، ويتعاونون مع كل الدول، وأن سبب استمرار الحرب هو تدفق السلاح للجيش الليبي"، موضحا أن "السراج لا يملك أمرا في الدولة لأنه لم يُنتخب ولم تأتي به المؤسسة الشرعية في البلاد وهي البرلمان، فكيف له أن يتحدث عن ذلك وهو مغتصب للسلطة وفقا لجميع الأحكام التي صدرت من القضاء الليبي حتى في طرابلس نفسها وكان لمحكمة ابتداء طرابلس التي اعتبرته غير ذي صفة".

    وعن مطار معيتيقة قال "نحن نطالب بتحييد معيتيقة وأن يكون مطار مدني بعيدا عن الصراع العسكري ولكن المليشيات تصر أن تستخدمه سجنا لناس أبرياء مسجونون منذ سنوات دون محاكمات وتجعله مقرا لطائرات أجنبية للعدوان على الشعب الليبي والقوات المسلحة".

    وطالب عبدالكريم من "الأمم المتحدة والمبعوث الأممي والمجتمع الدولي أن تمنع الاستخدامات العسكرية والشرطية لمطار مدني يستخدمه المواطن الليبي في تنقلاته داخليا وخارجيا".

    انظر أيضا:

    عميد في الجيش الليبي: إصابة عسكريين أتراك بقصف الكلية الجوية في مصراتة
    الجيش الليبي يسقط طائرة مسيرة "تركية" بضواحي طرابلس
    قوات الوفاق الليبية تنفيذ 4 طلعات جوية ضد مواقع الجيش الليبي جنوب طرابلس
    الكلمات الدلالية:
    ليبيا, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik