07:58 GMT27 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    221
    تابعنا عبر

    دعت الرياض الأطراف اليمنية المتحاربة في عدن إلى اجتماع عاجل في السعودية.

    وقالت وزراة الخارجية السعودية إن المملكة تابعت بقلق بالغ تطور الأحداث في عدن وتوجه الدعوة للحكومة اليمنية ولجميع الأطراف التي نشب بينها النزاع لعقد اجتماع عاجل في المملكة.

    ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن مصدر مسؤول بوزارة الخارجية بأن المملكة العربية السعودية تابعت بقلق بالغ تطور الأحداث في العاصمة اليمنية المؤقتة عدن.

    وأضاف المصدر أن المملكة "توجه إزاء ذلك الدعوة للحكومة اليمنية ولجميع الأطراف التي نشب بينها النزاع في عدن لعقد اجتماع عاجل في بلدهم الثاني المملكة العربية السعودية لمناقشة الخلافات وتغليب الحكمة والحوار ونبذ الفرقة ووقف الفتنة وتوحيد الصف، وذلك للتصدي لميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران والتنظيمات الإرهابية الأخرى، واستعادة الدولة وعودة اليمن آمنا مستقراً.

    وسقط عشرات القتلى والجرحى إثر اشتباكات بين قوات الحماية الرئاسية، وقوات المجلس الانتقالي الجنوبي في عدد من مناطق عدن، منذ بدء الاشتباكات الأربعاء الماضي، عقب تشييع جثمان قائد اللواء الأول دعم وإسناد العميد منير المشالي اليافعي "أبو اليمامة" وآخرين في قصف تبنته جماعة أنصار الله "الحوثيين"، بصاروخ باليستي وطائرة مسيرة مفخخة، استهدف حفلاً في معسكر الجلاء بمديرية البريقة غرب عدن، الذي أسفر عن مقتل 36 عسكرياً.

    كما ذكر مصدر عسكري يمني قد ذكر، لوكالة "سبوتنيك"، اليوم السبت، أن قوات المجلس الانتقالي الجنوبي قد سيطرت على قصر معاشيق الرئاسي، آخر مقرات الحكومة والجيش اليمني في العاصمة المؤقتة، عدن، جنوب اليمن.

    وأفاد المصدر بأن "قوات الحزام الأمني، مدعومةً بوحدات من الدعم والإسناد، تسلمت القصر الرئاسي من حاميته"، بعد أربعة أيام من القتال مع قوات الحماية الرئاسية في محيطه.

    وأشار إلى أن "عملية التسليم سبقها انسحاب قوات سعودية كانت تتمركز في القصر، إلى معسكر قيادة التحالف في مديرية البريقة غرب عدن".

    انظر أيضا:

    مناشدات لانتشال جثث القتلى وإسعاف جرحى المواجهات في عدن
    قلق أممي من أحداث عدن.. مقتل جنود سوريين في ريف حماة.. موافقة على هدنة الأمم المتحدة في ليبيا
    بسبب ما حدث في عدن.. اليمن يوجه اللوم إلى الإمارات
    الكلمات الدلالية:
    معارك عدن, ميناء عدن, محافظ عدن, خليج عدن, مطار عدن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook