01:31 21 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019
مباشر
    سد النهضة الإثيوبي

    مصر تعرب للدول الأوروبية عن عدم ارتياحها لطول أمد مفاوضات سد النهضة

    © AP Photo / Elias Asmare
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    خلافات سد النهضة (68)
    121
    تابعنا عبر

    أعربت مصر عن عدم ارتياحها من طول أمد المفاوضات المتعلقة بسد "النهضة"، والتي تضم كلا من مصر وإثيوبيا والسودان.

    وبحسب بيان صادر عن الخارجية المصرية اليوم الخميس، دعا نائب وزير الخارجية المصرية، السفير حمدي سند لوزا، سفراء الدول الأوروبية المعتمدين لدى القاهرة لإطلاعهم على آخر مستجدات المفاوضات الخاصة بسد النهضة الأثيوبي.

    وأعرب لوزا، للمدعوين عن "عدم ارتياح مصر لطول أمد المفاوضات"، موضحا أن "مصر قدمت للجانب الإثيوبي طرحا عادلا لقواعد ملء وتشغيل السد يحقق أهداف إثيوبيا في توليد الكهرباء من سد النهضة ويحفظ في نفس الوقت مصالح مصر المائية، وهو طرح مبني على المناقشات التي تمت بين البلدين في هذا الشأن وعلى الالتزامات الواردة في اتفاق إعلان المبادئ الموقع في 23 مارس 2015 بالخرطوم والذي يقضي باتفاق الأطراف الثلاثة على قواعد الملء والتشغيل لسد النهضة".

    وأكد لوزا، على أهمية "سير المفاوضات بحسن نية في مناقشة كافة المقترحات، بما فيها الطرح المصري، وأن رفض ذلك يعني الإصرار على فرض رؤية أحادية دون الاكتراث بمصالح الآخرين أو الاهتمام بتجنب الأضرار التي ستقع على دولتي المصب، وبالأخص مصر التي تعتمد على نهر النيل كشريان حياة للشعب المصري".

    وتخوض مصر والسودان كدولتي مصب، وإثيوبيا كدولة منبع للنيل، جولات مفاوضات منذ سنوات حول سد النهضة الذي تقيمه أثيوبيا. وتدعو مصر من خلال المفاوضات إلى إطالة فترة ملء خزان السد لتفادي التأثير على حصة مصر من مياه النيل، الذي يعد المصدر الرئيسي للمياه في مصر.

    الموضوع:
    خلافات سد النهضة (68)

    انظر أيضا:

    مسؤول: مصر تطلب ملء سد النهضة على مدار 7 سنوات وإثيوبيا ترد
    اجتماع رفيع المستوى... مصر تعلن مطالبها من إثيوبيا بشأن سد النهضة
    رغم خلافات سد النهضة.. إثيوبيا: نعمل على تعزيز العلاقات التاريخية مع مصر
    آخر تطورات مباحثات سد النهضة... مصر تسلم رؤيتها لإثيوبيا وتتمسك بحقوقها
    بشأن "سد النهضة"... وزير الموارد المائية المصري يجري مباحثات في الخرطوم
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم العربي, سد النهضة, إثيوبيا, أوروبا, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik