Widgets Magazine
23:52 17 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
     منظمة التعاون الإسلامي

    بيان من وزراء دول منظمة التعاون الإسلامي بشأن الهجوم على شركة "أرامكو"

    © REUTERS / BANDAR AL-JALOUD
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    123
    تابعنا عبر

    أدان وزراء خارجية دول منظمة التعاون الإسلامي، الاعتداء على معملين تابعين لشركة أرامكو السعودية في محافظة بقيق وخريص شرق المملكة.

    وعلى هامش اجتماعهم الطارئ اليوم الأحد في جدة، والذي خصص لمناقشة "إعلان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو نيته ضم أراض من الضفة الغربية المحتلة"، قال الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، إن الوزراء "عبروا عن إدانتهم للحادثة الإرهابية".

    وأضاف العثيمين أن "الوزراء نوهوا بالبيانات الرسمية الصادرة من الدول الأعضاء وغير الأعضاء والمنظمات الإقليمية والدولية التي دانت واستنكرت هذه الاعتداءات المؤدية إلى زعزعة الأمن والاستقرار في المملكة والمنطقة، واستهداف إمدادات الطاقة العالمية والاقتصاد العالمي".

    وأوضح أن الوزراء "عبروا عن تضامن دولهم مع المملكة العربية السعودية في كل ما تتخذه من إجراءات لمواجهة الإرهاب والحفاظ على أمنها واستقرارها"، مشيدين "بما تقوم به من دور محوري في مكافحة الإرهاب"، كما طالب الوزراء "بوقفة جادة ضد هذا الاعتداء الآثم ومن يقف وراءه ويدعم مرتكبيه"، معتبرين أن "المساس بأمن المملكة هو مساس بأمن وتماسك العالم الإسلامي".

    وطلب الوزراء، في اجتماعهم من الأمين العام إبلاغ الأمم المتحدة والمنظمات الإقليمية بهذا الإجراء، وإعداد تقرير بشأنه للاجتماع الوزاري المقبل.

    وأعلنت جماعة أنصار الله (الحوثيون)، في وقت سابق، أمس السبت، استهداف حقلي نفط بقيق وخريص في المنطقة الشرقية بالمملكة العربية السعودية، بـ10 طائرات مسيرة، وتوعدت بتوسيع نطاق هجماتها داخل العمق السعودي.

    وذكر بيان صادر عن القوات المسلحة، التي تسيطر عليها الجماعة في صنعاء، إن "سلاح الجوِ المسيِر نفذ عملية هجومية واسعة بعشرِ طائرات مسيرة استهدفت مصفات بَقيقٍ وخريٍص التابعتينِ لشركة آرامكو في المنطقة الشرقية صباح يومنا هذا، وكانت الإصابة دقيقة ومباشرة، وقد سميت هذه العملية بعملية توازن الردعِ الثانية"، وذلك حسب قناة "المسيرة".

    وأضاف البيان: "تعتبر هذه العملية إحدى أكبرِ العمليات التي تنفذها قواتنا في العمقِ السعودي وقد أتت بعد عملية استخباراتية دقيقة ورصد مسبقٍ وتعاونٍ من الشرفاء والأحرارِ داخل المملكة".

    وتابع: "نعد النظام السعودي أن عملياتنا القادمة ستتوسع أكثر فأكثر وستكون أشد إيلاما مما مضى طالما استمر في عدوانه وحصاره، ونؤكد أن بنك أهدافنا يتسع يوما بعد يوم وأنه لا حل أمام النظامِ السعودي إلا وقف العدوان والحصار على بلدنا".

    وأصدرت المملكة العربية السعودية، بيانا حول حريق نشب في وقت مبكر اليوم بمعمل أرامكو في مدينة بقيق، مشيرة إلى أنه كان نتيجة استهداف بطائرات بدون طيار "درون".

    وقال المتحدث الأمني لوزارة الداخلية السعودية بأنه "عند الساعة الرابعة من صباح اليوم السبت، باشرت فرق الأمن الصناعي بشركة أرامكو حريقين في معملين تابعين للشركة بمحافظة بقيق وهجرة خريص"، لافتا إلى أنهما "نتيجة استهدافهما بطائرات دون طيار "درون".

    وتقع بقيق على بعد 60 كيلومترا إلى الجنوب الغربي من الظهران في المنطقة الشرقية بالسعودية. وتضم بقيق أكبر معمل لتكرير النفط في العالم.

    وتقود السعودية تحالفا عسكريا لدعم قوات الرئيس هادي لاستعادة حكم البلاد منذ 26 آذار/مارس 2015، ضد الحوثيين الذين يسيطرون على العاصمة صنعاء.

    وأدى النزاع الدامي في اليمن، حتى اليوم، إلى نزوح مئات الآلاف من السكان من منازلهم ومدنهم وقراهم، وانتشار الأمراض المعدية والمجاعة في بعض المناطق، وإلى تدمير كبير في البنية التحتية للبلاد.

    كما أسفر، بحسب إحصائيات هيئات ومنظمات أممية، عن مقتل وإصابة مئات الآلاف من المدنيين، فضلا عن تردي الأوضاع الإنسانية وتفشي الأمراض والأوبئة خاصة الكوليرا، وتراجع حجم الاحتياطيات النقدية.

    انظر أيضا:

    الإمارات تكشف ما تنتظره من السعودية بشأن "هجمات أرامكو"
    ردا على استهداف "أرامكو"... سيناتور أمريكي يدعو إلى إجراء لـ"كسر ظهر إيران" 
    الحريري يدين الهجوم على "أرامكو" السعودية
    وزير الطاقة السعودي يكشف حقيقة توقف عمليات إنتاج النفط نتيجة استهداف معامل "أرامكو"
    أرامكو السعودية: استهداف معملي الشركة نتج عنه توقف الإنتاج بمقدار 5.7 مليون برميل في اليوم
    الكلمات الدلالية:
    طائرة مسيرة, النفط السعودي, حقل نفطي, أنصار الله, أرامكو, منظمة التعاون الاسلامي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik