05:08 GMT06 يونيو/ حزيران 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    540
    تابعنا عبر

    أطلق الأمين العام لـ"حزب الله" اللبناني، حسن نصر الله، سيلا من الهجوم على المملكة العربية السعودية، مؤكدا أن "النظام هناك يعيش مراحله الأخيرة".

    وساق نصرالله اتهامات عدة، قال إنها "ستكون السبب في انهيار النظام السعودي القائم، من بينها الموقف من القضية الفلسطينية، والعلاقة مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وآداء المسؤولين الفعليين المخالف لما كان عليه الأمر في السابق".

    يأتي حديث نصرالله في ظل التوتر القائم بين إيران والمملكة، خصوصا بعد حادث استهداف شركة "أرامكو" السعودية، التي اتهمت فيها المملكة إيران.

    هجوم نصر الله

    وقال الأمين العام لـ"حزب الله"، حسن نصر الله، إن ما وصفه بـ "النظام السعودي" يعيش مراحله الأخيرة، مشيرا إلى أن حكام المملكة يخسرون هيبتهم.

    وأضاف نصر الله، في مقابلة مع قناة "العالم" الإيرانية، نشرت مساء الأحد الماضي، إن "النظام السعودي شاخ وقد يكون في مراحله الأخيرة لأسباب طبيعية"، موضحا أن من بينها "الظلم خلال الـ100 عام الأخيرة والفساد المستشري لديه وقمع الحياة واستئثار العائلة المالكة"، وأضاف مع ذلك: "لكن ما سيعجل في نهايته هو أداء المسؤولين الفعليين حاليا في السعودية خلافا لما كان عليه الأمر مع من سبقوهم".

    وأشار نصر الله إلى أن إعلان ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، "الحرب على اليمن وما يفعلونه (المسؤولون السعوديون) هناك من مجازر سيترك أثرا على مستقبل السعودية".

    وتابع "أيضا تدخل السعودية الواضح في شؤون الدول الأخرى عبر تقديم نفسها كصديقة لكل الدول خلال العشرين سنة الأخيرة، لأول مرة اليوم نحن نسمع شعار الموت لآل سعود في أكثر من بلد عربي ولأول مرة نرى قوى سياسية وشعبية وحكومات تأخذ موقفا واضحا من آل سعود وتدخلاتهم في المنطقة".

    واستطرد نصر الله "الموقف السعودي من القضية الفلسطينية وصفقة القرن وهذا الانبطاح والمذلة أمام (الرئيس الأمريكي دونالد) ترامب أمر يسقط هيبة حكام السعودية الذين قدموا أنفسهم في السابق كمستقلين وأحرار".

    وأضاف "في السفر الأخير الذي قام به ترامب إلى السعودية وما يقوله الآن في المهرجانات، وكلامه قبل أيام عن أنه اتصل بالملك السعودي (سلمان بن عبد العزيز) وأخبره بأن أمريكا أنفقت المال الكثير من أجل السعودية وعلى الرياض أن تدفع، ويقول إنهم دفعوا 450 مليار دولار في ساعة واحدة، ثم ننظر إلى الإعلام السعودي الصامت أمام ما جرى، هذا يشكل نهاية الذل أمام ضحكات ترامب في الوقت الذي إذا تحدثت فيه شخصية في العالم الإسلامي حول السعودية لغضبوا وحكموا عليه بالكفر وقطعوا العلاقات الدبلوماسية مع دولته".

    وختم بالقول "بصراحة لم يمر في التاريخ السعودي وضع كالوضع الحالي من المهانة والضعف والانكشاف لذلك فإنهم لن يبقوا طويلا بحسب السنن الإلهية والطبيعية التي تقول إنه لا يمكن لهم أن يستمروا طويلا".

    وكان حذر الأمين العام لحزب الله، السعودية والإمارات في وقت سابق من محاولة الحرب على إيران قائلا، "أعيدوا النظر في حساباتكم والحرب على إيران ليست رهانا لأنها ستدمركم".

    أسباب الهجوم

    الكاتب والمحلل السياسي اللبناني، فيصل عبد الساتر، قال إن "الأمين العام لحزب الله، حسن نصرالله انطلق في هجومه على المملكة العربية السعودية بخطابه الأخير من عدة معطيات لها علاقة بالموضوع الأساسي لطبيعة الصراع القائم في المنطقة وأن فلسطين تمثل قلب هذا الصراع، من أن السعودية يبدو أنها لم تعد معنية بالقضية الفلسطينية كما تؤكد كل الوثائق التي تحدثت عن الأمر".

    وأضاف في تصريحات لـ "سبوتنيك"، أن "السعودية ذهبت بعيدًا في تنفيذ المشروعات الأمريكية فيما يخص القضاء على الحقوق الفلسطينية، لاسيما في تغطيتها الواضحة لصفقة القرن وكل تبعاتها وتداعياتها، بالإضافة إلى أنها باتت عرابة التطبيع مع إسرائيل في أكثر من محطة".

    وتابع "هذا الموضوع بات واضحا فلسطين هي الغائب الأكبر عن كل السياسات السعودية، بعد أن تاجرت بها المملكة، خصوصا في القمم التي كانت تعقد على أراضيها، السعودية تمارس سياسة نقيضة لما يسمى باسترجاع الحقوق الفلسطينية، حتى في موضوع المبادرة العربية للسلام التي أطلقتها السعودية من بيروت عام 2002، لم تعد تعمل بها أو تذكرها".

    وتابع "نصرالله لا يتجنى في ذلك الموضوع على المملكة، حيث تمارس كل ما من شأنه أن يعدم للفلسطينيين حقوقهم، لاسيما في الأيام الأخيرة حيث أقدمت على اعتقال قادة وكوادر من حركة حماس داخل المملكة".

    انهيار داخلي

    وبشأن حديث نصر الله عن انهيار النظام السعودي، قال: "في قراءة لطبيعة الأمور على المستوى التاريخي؛ الحكام الذين يصلون لأعلى مراتب الهيمنة والتسلط لن يبقى حكمهم طويلًا، لأنه قائم على بنية لم تعد موجودة، نظام وراثي على أساس العائلة والنسب، العائلة في السعودية هي التي تملك وتحكم وتبدد ثروات الشعب في مشاريع وصفقات لا علاقة لها بالتنمية، هذا التبديد سيساهم في إفقار المجتمع السعودي الذي يعاني الآن من الكثير من المشكلات".

    وأشار إلى أن "هذه الاتهامات ليست كلامًا إعلاميا للهجوم على السعودية، بل إن الوقائع كلها تشير إلى ذلك الأمر، حتى كلام الأمريكيين مع السعوديين، ترامب يتحدث مع السعوديين بهذه اللغة والوقاحة، إذا طالب مرارًا وتكرارًا أنه يريد منهم أموالهم، وإذا طلبوا منه الحماية فهذه الحماية ستكلفهم مئات المليارات من الدولارات، والآن ينقل ترامب الموضوع للإمارات والبحرين بطريقة واضحة، هذا الرجل لا يعنيه من المنطقة سوى النفط وأموال الخليج وأمن إسرائيل".

    وأوضح الكاتب اللبناني أن "قراءة نصر الله تأتي من هذه الرؤية؛ استمرار الاستبداد، إنفاق وتبديد الثروات، الارتهان للسياسة الأمريكية، والقضاء على القضية الفلسطينية، الإنفاق الهائل على التسلح، عدم تحقيق أي شيء في الحرب باليمن وعدم قدرتها على مواجهة إيران، سيؤجج النار الداخلية في السعودية".

    وأنهى حديثه قائلًا: "كل هذه المسوقات، لا علاقة لها بتوقيتات، أو فعل مباشر من قبل حزب الله، كلها قراءات طبيعية للظروف التي تحيط بالنظام السعودي".

     رد سعودي

    بدوره وصف الكاتب والمحلل السياسي السعودي، شاهر النهاري هجوم حسن نصر الله على السعودية بـ "المكرر والممل والمضحك"، مؤكدا أن "السعودية لم تعد تتوقف عند مثل هذه الكلمات التي يطلقها حسن نصر الله لإقناع أتباعه المتورطين بأنه على حق وأن عمالته لإيران مبررة".

    وأضاف، في حديث لـ "سبوتنيك"، أن "تلك العمالة حطمت لبنان وسحقت شعبها وقتلت كل أمل لديهم في حياة كريمة مستقلة بين من يتعامل معهم كالنكرات لا قيمة لهم ولا كلمة ولا قدرة على الاختيار".

    وتابع "كلمات حسن نصر الله ليست إلا رصاصات في العواء وصرخات من يعرف أن الدوائر تحيق به من كل جانب، فلا دعم شعبي كما كان، ومعظم الدول والشعوب العربية غيرت رأيها فيه وفي ادعاء مقاومته التي كانت تطرب السذج منهم، وتجعلهم يغضون الطرف عما يفعل وتفعل إيران بدول الشرق الأوسط، ورغباتها وطموحاتها في حرق المحيط ونشر الثورة الدموية".

    وتابع "حسن نصر الله لابد أن يقول مثل ذلك ويدعي، للخروج ولو خيالا من ضيق حياته وحياة أتباعه فلا سلاح ولا أموال ولا قدرة على ترويج المخدرات، بعد تضييق الخناق عليهم من قبل أمريكا".

    موقف سعودي ثابت

    وعن اتهامات نصر الله بشأن القضية الفلسطينية، قال النهاري: "السعودية لها مواقف ثابتة من فلسطين تتجدد يوما بعد يوم، صدقها من أراد وكذبها من في قلبه مرض، والملك سلمان أكد مواقفه في جميع المناسبات العظمى وكان آخرها دعوته للأمة الإسلامية للوقوف ضد أطماع إسرائيل في ضم غور الأردن لها، والمخلصون من العرب والمسلمين لن تثنيهم كل العقبات".

    وبشأن حديث نصر الله عن السعودية، أضاف: "حكومتنا هي الشعب، والشعب السعودي جبال عظيمة شامخة وثابتة، دون من يريد بها سوء، حكومة تعرف كيف تكون، وقوة جيش لا يهون، وعلى الباغي تدور الدوائر".

    وأنهى حديثه قائلا: "خطابات نصر الله، تعبر عن ضيق حاله، وعن إحباطه وحيرته وخوفه".

    انظر أيضا:

    نصر الله: نرفض أي قواعد اشتباك جديدة مع إسرائيل
    نصر الله للسعودية والإمارات: الحرب على إيران ليست رهانا وستدمركم
    أول تعليق من حسن نصر الله على الانتخابات الإسرائيلية
    "ذل ومهانة"... نصر الله يهاجم السعودية وينتقد أداء المسؤولين
    كواليس من حياة نصر الله تكشف للمرة الأولى
    الكلمات الدلالية:
    حسن نصر الله, إيران, السعودية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook