09:21 GMT11 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    وصف نائب رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، هاني بن بريك، حوار جدة (الذي ترعاه المملكة العربية السعودية بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي)، بأنه "الأمل لتوحيد الجهود للقضاء على المشروع الإيراني في المنطقة".

    وأكد بن بريك، في تغريدة على حسابه بموقع "تويتر"، أن الثقة بالتحالف العربي بقيادة السعودية لا حدود لها، وقال: "سننتصر بإذن الله رغما عن كل المؤامرات والدسائس التي تريد إفشال التحالف وإنجاح المشروع الإيراني".

    وأضاف: "حوار جدة الأمل لتوحيد الجهود للقضاء على ما تبقى من مشروع إيران في منطقتنا، والمجلس الانتقالي لم يحد أبدا عن هذا الهدف ولن يحيد عنه".

    ​وكان السفير اليمني لدى فرنسا أعلن، أمس الاثنين، أن الحكومة المدعومة من السعودية والانفصاليين الجنوبيين يقتربون من التوصل إلى اتفاق سينهي الصراع على السلطة في عدن ويمنح قوات التحالف السيطرة مؤقتا على المدينة الساحلية.

    وأضاف السفير رياض ياسين عبدلاالله في باريس أن الطرفين على وشك التوصل إلى اتفاق، موضحا أن قوات التحالف ستنتشر مؤقتا في عدن وأن الهدف هو التوصل إلى اتفاق في غضون أسابيع، وفقا لوكالة "رويترز".

    وعندما سئل بشأن ما إذا كانت السعودية تدرس اقتراحا لحركة الحوثي، المتحالفة مع إيران، لشكل من أشكال وقف إطلاق النار قال عبد الله إن السعودية تدرس الاقتراح لكنه عبر عن شكوكه بشأن صدق نوايا حركة الحوثي.

    وقال السفير: "نعم لكن الشرط الوحيد هو أن يوقف الحوثيون هجماتهم داخل اليمن... الأمر جاد لكن يعتمد على الحوثيين".

    وتستضيف السعودية، التي تقود تحالفا عربيا يقاتل حركة الحوثي اليمنية، محادثات غير مباشرة منذ شهر بين حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي والمجلس الانتقالي الجنوبي لإنهاء المواجهة التي تفتح جبهة جديدة في الحرب المعقدة.

    انظر أيضا:

    سفير اليمن في فرنسا: الحكومة وانفصاليو الجنوب يقتربون من التوصل لاتفاق بشأن عدن
    وزير يمني يكشف عن مقر مؤقت للحكومة بدلا من عدن وصنعاء
    وزير الخارجية اليمني: تعرض جيشنا لضربات عسكرية من الطيران الإماراتي في عدن
    وكالة: حكومة هادي والانتقالي الجنوبي يقتربان من اتفاق ينهي الصراع في عدن
    اليمن... قوات مؤيدة للمجلس الانتقالي الجنوبي تغادر الحديدة باتجاه عدن
    الكلمات الدلالية:
    جدة, المجلس الانتقالي اليمني, الحكومة اليمنية, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook