04:45 GMT08 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال الكاتب والمحلل السياسي العراقي، عبد القادر الجميلي، إن الحوارات الوطنية التي تمت في السابق لم تجد نفعا، وبالتالي فإن دعوة رئيس الجمهورية، برهم صالح، لن تجد صدى لدى المتظاهرين الذين ملوا من الحوارات.

    وأضاف، في تصريحات لراديو "سبوتنيك"، أن على الحكومة تقديم المتورطين بقتل المتظاهرين إلى العدالة لأن هذا من شأنه إقناع المحتجين بجدية الحكومة في التعامل مع مطالبهم.

    وأوضح الجميلي أن حزمة القرارات التي اتخذتها الحكومة هي محاولة لاحتواء غضب الشارع العراقي، وهذا يتعلق بمدى إسراع الحكومة في تنفيذ قراراتها.

    وأعرب المحلل السياسي عن أمله في أن تكون الحكومة الحالية قد استوعبت الدرس من الحكومات السابقة التي لم تكن تنفذ وعودها.

    كما ذكر أن الحكومة أعادت خدمة الإنترنت جزئيا، متوقعا عودة المظاهرات بقوة بعد العودة الكاملة للإنترنت.

    وأشار إلى الانتشار الأمني الكثيف في العديد من المناطق، خاصة التي انطلقت منها التظاهرات، لافتا إلى أن هنالك بعض الأحزاب المتنفذة في السلطة العراقية هي التي تمسك بزمام الأمور، وهي المسؤولة عن الفساد المنتشر في البلاد، وبالتالي على الحكومة محاربة تلك الأحزاب.

    شهد العراق احتجاجات عنيفة، منذ الثلاثاء الماضي، بدأت من بغداد للمطالبة بتحسين الخدمات العامة وتوفير فرص العمل ومحاربة الفساد، قبل أن تمتد إلى محافظات في الجنوب والوسط.

    ورفع المتظاهرون سقف مطالبهم وباتوا يدعون لاستقالة رئيس الوزراء، عادل عبد المهدي، إثر لجوء قوات الأمن للعنف لاحتواء الاحتجاجات، ما أوقع أكثر من 100 قتيل فضلا عن آلاف الجرحى.

    إلا أن رئيس الوزراء أعلن مجموعة قرارات خلال الجلسة الطارئة للحكومة التي ترأسها، مساء السبت الماضي، واتخذ فيها حزمة من القرارات استجابة لمطالب المتظاهرين والمواطنين، أبرزها فتح باب التقديم على الأراضي السكنية لذوي الدخل المحدود واستكمال توزيع قطع سكنية للمستحقين.

    انظر أيضا:

    قصف واقتحام 6 قنوات إعلامية لتغطيتها التظاهرات في العراق
    مقتل رجل أمن عراقي وإصابة 4 آخرين في إطلاق نار قرب ساحة المظفر ببغداد
    بعد قطع دام أسبوعا...عودة ضعيفة للإنترنيت مع استمرار الحجب في العراق
    رئيس الوزراء العراقي يعلن عودة الأوضاع في البلاد لطبيعتها
    الحكومة العراقية تبحث حزمة القرارات الثانية لتلبية مطالب المتظاهرين
    الكلمات الدلالية:
    أخبار سوريا, أخبار العراق, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook