00:27 15 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    البابا فرنسيس يلوح من الشرفة الرئيسية لكاتدرائية القديس بطرس في الفاتيكان

    الفاتيكان: أحداث سوريا أكبر كارثة إنسانية منذ الحرب العالمية الثانية

    © REUTERS / Max Rossi
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    قال السفير البابوي في دمشق الكاردينال ماريو زيناري، اليوم الاثنين، إن ما يحصل في سوريا يعد الكارثة الإنسانية الأكبر بعد الحرب العالمية الثانية.

    وأطلق بابا الفاتيكان فرنسيس الأول، نداء من أجل وقف القتال في شمال شرق سوريا، قائلا إن "فكره يتجه مرة جديدة نحو منطقة الشرق الأوسط، لاسيما سوريا الحبيبة والمعذبة"، وذلك حسب موقع "الفاتيكان نيوز".

    وتحدث البابا فرنسيس عن "الأنباء المأساوية الواردة من سوريا بشأن مصير السكان في المناطق الشمالية الشرقية، المرغمين على ترك بيوتهم بسبب العمليات العسكرية"، مشيرا إلى "وجود عدد كبير من العائلات المسيحية وسط هؤلاء".

    وقال إنه "يجدد نداءه إلى كل الأطراف المعنية والمجتمع الدولي من أجل أن يلتزم الجميع بصدق ونزاهة وشفافية بالحوار بحثا عن حلول ناجعة".

    وبدأت تركيا، يوم الأربعاء، عملية عسكرية شمالي سوريا، تحت اسم "نبع السلام" وادعت أن هدف العملية هو القضاء على ما أسمته "الممر الإرهابي" المراد إنشاؤه قرب حدود تركيا الجنوبية، في إشارة إلى "وحدات حماية الشعب" الكردية، التي تعتبرها أنقرة ذراعا لـ "حزب العمال الكردستاني" وتنشط ضمن "قوات سوريا الديمقراطية" التي دعمتها الولايات المتحدة في إطار محاربة "داعش".

    انظر أيضا:

    الكنيسة الروسية والفاتيكان...خطط لدعم سكان سوريا والعراق المسالمين
    ممثلو الكنيسة الروسية والفاتيكان وكنائس شرق أوسطية يناقشون مساعدة المسيحيين في سوريا
    مفتي سوريا: أقول للعالم المسيحي وبابا الفاتيكان أن يرفعوا الصوت ضد قرار ترامب
    متى يزور بابا الفاتيكان سوريا
    الكلمات الدلالية:
    سوريا, البابا فرانسيس الأول, بابا الفاتيكان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik