07:00 GMT24 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال فؤاد راشد، رئيس المجلس الأعلى للحراك الثوري في الجنوب اليمني، إن المجلس أرسل رسالة إلى الرئيس عبد ربه منصور هادي، والأمير خالد بن سلمان وزير الدفاع السعودي "مسؤول مشاورات جده"، وطالبنا بعقد لقاء جامع للمكونات الجنوبية الوطنية، من أجل الوصول لاتفاق تتوافق عليه أغلب المكونات والفصائل.

    وأضاف راشد في اتصال مع "سبوتنيك"، اليوم الخميس "وحملت رسالة المجلس للرئيس بأننا نتابع بأهمية بالغة مجريات مشاورات جده، كمدخل لمشاورات أوسع تتعلق بالقضية الجنوبية بصورة عامة على طريق لقاء جامع للمكونات الوطنية الجنوبية، تفضي لاتفاق جمعي بينهم وبين الحكومة اليمنية فيما يتصل بالأوضاع الراهنة والمستقبلية".

    وأشار رئيس الحراك الثوري إلى أن "قضية الجنوب التي انطلقت عبر الحراك الجنوبي في يوليو/تموز 2007، وكان للمجلس الأعلى للحراك الثوري الفخر في المضي بها حتى وصولها لما وصلت إليه، وهي قضية وطنية وسياسية تهم أبناء الجنوب بكل مكوناتهم، والطريق الأمثل لوضع معالجات لا يجب حصرها في مكون بعينه، إنما يكون ذلك عبر مؤتمر جامع تضع النقاط فيه على الحروف".

    وأكد راشد للرئيس هادي ووزير الدفاع السعودي من خلال تلك الرسالة على "الحفاظ على اصطفاف المجلس مع الشرعية في خندق واحد، منذ أن أعلن ذلك رسميا في 26 مارس/آذار 2015، كجبهة واحدة ضد عدو مشترك، وإن اختلفت الأهداف الأخرى".

    وشدد راشد في رسالة المجلس على أن أي اتفاقات ثنائية تتصل بقضية الجنوب ومستقبله لن تهم الآخرين في شيء طالما لا يكون للجنوبيين كلمة موحدة ووجود وكيان جامع يسهل لهم الوصول لأهدافهم.

    وترعى المملكة العربية السعودية حواراً بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي في مدينة جدة، لإنهاء التوتر والتصعيد العسكري بين الطرفين على خلفية سيطرة المجلس على العاصمة المؤقتة، عدن، في العاشر من أغسطس/آب الماضي، عقب مواجهات أسفرت عن مقتل 40 شخصاً وإصابة 260 آخرين بحسب الأمم المتحدة.

    انظر أيضا:

    اليمن... الحراك الثوري يدعو بريطانيا للعب دور أكبر في الجنوب
    الحراك الثوري: "الانتقالي" اليمني أدخل القضية الجنوبية إلى نفق مظلم
    اليمن... بلاغ من الحراك الثوري الجنوبي في عدن
    الكلمات الدلالية:
    اليمن, أخبار السعودية اليوم, جدة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook