14:40 GMT25 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أصدرت محكمة عراقية، اليوم الاثنين، أمرا بإلقاء القبض على مسؤول محلي كبير في محافظة بابل، لتسببه بالاعتداء على أحد المشاركين في التظاهرات التي تشهدها محافظات وسط، وجنوب العراق في الوقت الراهن.

    وأعلن مجلس القضاء الأعلى العراقي، في بيان تلقته مراسلة "سبوتنيك" في العراق، اليوم، محكمة تحقيق الحلة التابعة لرئاسة محكمة استئناف بابل أصدرت أمرا بالقبض على رئيس مجلس محافظة بابل رعد علوان، لتسببه بالاعتداء على أحد المتظاهرين الذي قدم الشكوى القانونية بحقه وفق القانون.

    وكانت تسجيلات صوتية منسوبة لرئيس مجلس محافظة بابل، قد سربت في وقت سابق بعد التظاهرات التي انطلقت في بابل، والعاصمة، وباقي محافظات الوسط، والجنوب، يأمر فيها بضرب المتظاهرين، وتفريقهم.

    أعلنت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، مورغان أورتاغوس، اليوم الاثنين، أن بلادها تتابع الوضع في العراق عن كثب، وتدعو إلى التخلي عن العنف خلال الاحتجاجات التي تعصف بالبلاد.

    وقالت أورتاغوس في بيان لها: "الولايات المتحدة تتابع الموقف في العراق عن كثب وتدعو جميع الأطراف إلى نبذ العنف ونعرب عن تعازينا لأسر قتلى التظاهرات في عطلة نهاية الأسبوع".

    وأضافت أورتاغوس: "الولايات المتحدة تعرب عن قلقها البالغ إزاء إغلاق وسائل الإعلام والضغط بهدف الرقابة على تغطية الاحتجاجات".

    وأشارت أورتاغوس إلى أن "الولايات المتحدة تواصل دعمها للحكومة العراقية والشعب العراقي".

    وأفاد بيان للمفوضية العراقية لحقوق الإنسان، يوم أمس الأحد، 27 أكتوبر، بمقتل "74 شخصا من المتظاهرين أغلب إصاباتهم بطلق ناري نتيجة التصادمات بين المتظاهرين وحماية  المقرات الحزبية عند محاولة الدخول إليها، إضافة إلى حالات الاختناق بسبب الغازات المسيلة للدموع".                                                              

    وأشارت المفوضية إلى تعرض العديد من المتظاهرين والقوات الأمنية إلى إصابات، حيث بلغ عدد الإصابات 3654، أغلبها بسبب الغازات المسيلة للدموع، وغادر أغلبهم المستشفيات".                  

    الكلمات الدلالية:
    العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook