03:50 GMT26 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكدت الولايات المتحدة، اليوم الأحد، دعمها للحوار السياسي لحل الأزمة الليبية مع استمرار المواجهة بين قوات حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا والجيش الليبي بمحيط العاصمة طرابلس، غربي البلاد، مؤكدة زيادة حجم التدخل الخارجي في الشأن الليبي.

    القاهرة - سبوتنيك. وبحسب بيان صادر عن السفارة الأمريكية في ليبيا، فقد "عقد السفير الأمريكي لدى ليبيا، ريتشارد نورلاند، ورئيس (المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني) فايز السراج، اجتماعا مفيدا في لندن... لمناقشة الجهود المبذولة لإنهاء الصراع في طرابلس، والذي دخل شهره السابع".

    وأكد السفير نورلاند "دعم الولايات المتحدة لسيادة ليبيا وسلامة أراضيها، وسط تصاعد تورط جهات حكومية خارجية والمرتزقة في الصراع وارتفاع أعداد الضحايا المدنيين"، على حد وصفه.

    وأكد السفير الأمريكي معارضة بلاده لهذا التصعيد وتلتزم بالعمل مع الشركاء الليبيين والدوليين بتوجيه من الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة غسان سلامة لكسر هذه الحلقة المدمرة المتمثلة في الهجوم والهجوم المضاد بتمكين أجنبي".

    وتابع قائلا "الحاجة الملحّة لجميع الأطراف الليبية المسؤولة للعمل من خلال العملية السياسية لاستعادة الأمن في غرب ليبيا، وتشجيع الإصلاحات الاقتصادية الحاسمة"، لافتا إلى أنه، "وبناء على طلب ليبيا، فإن السفارة الأمريكية مستعدة لتقديم دعمها الكامل لهذا الحوار السياسي الليبي".

    وتدور بالعاصمة الليبية طرابلس ومحيطها، منذ الرابع من نيسان/أبريل الماضي، معارك متواصلة بين قوات الجيش الليبي، بقيادة المشير خليفة حفتر، وقوات تابعة لحكومة الوفاق، برئاسة السراج، خلفت مئات القتلى وآلاف الجرحى، حسب منظمة الصحة العالمية، فيما تقدر المنظمة الدولية للهجرة أعداد النازحين بعشرات الآلاف الذين يفرون من ديارهم بسبب الاشتباكات المسلحة.

    انظر أيضا:

    ليبيا تشارك في اجتماع الدول المصدرة للغاز الطبيعي في غينيا الاستوائية
    بوتين: الأحداث في ليبيا نتيجة سياسة غير مسؤولة لعدد من الدول
    انتشار وباء "اللشمانيا" في ليبيا يهدد حياة الآلاف
    الكلمات الدلالية:
    أمريكا, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik