22:31 19 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    جددت الحكومة اليمنية، اليوم الأربعاء، تأكيد ضرورة تنفيذ اتفاق الحديدة، وخاصة ما يتعلق بقوات الأمن والسلطة المحلية، وانسحاب جماعة "أنصار الله" (الحوثيين) من موانئ ومدينة الحديدة، وفتح الممرات الإنسانية.

    القاهرة - سبوتنيك. جاء ذلك، خلال لقاء وزير الخارجية اليمني، محمد الحضرمي، رئيس لجنة تنسيق إعادة الانتشار، رئيس بعثة الأمم المتحدة في الحديدة، الفريق أبهيجيت جوها، وفقاً لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ" التي تبثُ من الرياض.

    وحذر الحضرمي من "القفز على اتفاق ستوكهولم باعتبار اتفاق الحديدة محطة حقيقية ومؤشرا مهما في طريق السلام المستدام".

    وقال إن "تصعيد الحوثيين الخروقات خلال الأيام الماضية في الدريهمي والمخا غير مبرر"، داعياً الأمم المتحدة إلى "إدانته بكل صراحة ووضوح".

    ووفقاً لوكالة "سبأ"، "ناقش اللقاء سير عمل البعثة الأممية ولجنة تنسيق إعادة الانتشار والمعوقات التي تواجههما".

    من جهته، أعرب الفريق جوها عن "الشكر للحكومة اليمنية على ما قدمته لبعثة الأمم المتحدة من دعم على مدى الفترة الماضية".

    وأكد "الحرص على تحقيق تقدم في عملية السلام وتنفيذ اتفاق الحديدة بما يضمن حرية الحركة للمواطنين ومرور قوافل الاغاثة ومنع كافة أشكال التصعيد".

    وتشترط الحكومة اليمنية في تنفيذ اتفاق ستوكهولم الخاص بمدينة الحديدة، عودة قوات الأمن والسلطة المحلية التي كانت مكلفة بإدارة الحديدة قبل سيطرة "أنصار الله" على المدينة في العام 2015م، وهو ما يقابل من "أنصار الله" بالقول إن الاتفاق لم يتضمن ذلك، مشيرةً إلى أن المقصود السلطة المحلية وقوات الأمن الحالية.

    انظر أيضا:

    رئيس الحكومة اليمنية: تصعيد الحوثيين في الحديدة مؤشر على عدم جديتهم بالسلام
    الجيش اليمني يعلن إلحاق خسائر بـ"أنصار الله" في الحديدة
    الجيش اليمني يعلن إصابة قيادي في "أنصار الله" خلال مواجهات جنوب الحديدة
    الجيش اليمني يعلن مقتل وإصابة العشرات من "أنصار الله" بكسر هجوم في الحديدة
    مقتل وإصابة عشرات من "أنصار الله" وجنود يمنيين بمواجهات في جنوب الحديدة
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم العربي, الحديدة, أنصار الله, الحكومة اليمنية, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik