17:16 GMT26 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 41
    تابعنا عبر

    كشفت مصادر محلية في ريف إدلب عن قيام مسلحين من تنظيمي "جبهة النصرة" و"الخوذ البيضاء"، بنقل عدة أسطوانات تحتوي على غاز الكلور السام يوم الأربعاء الماضي باتجاه مدينتي سراقب ومعرة النعمان جنوب إدلب.

    وأوضحت المصادر لـ"سبوتنيك"، أن الأسطوانات المذكورة وصلت إلى المنطقتين من خارج محافظة إدلب، بواسطة سيارتين تابعين لتنظيم "الخوذ البيضاء"، وأشرف على عملية النقل خبراء من مسلحي "هيئة تحرير الشام" (الواجهة الحالية لتنظيم جبهة النصرة) ينحدرون من جنسيات فرنسية وبلجيكية وتركية.

    وأضافت المصادر أن الأسطوانات التي وصلت فجر الأربعاء الماضي الى مدينة سراقب خزنت في إحدى المزارع الجنوبية للمدينة تتخذها هيئة تحرير الشام كمقر لها، فيما لم تتسن معرفة موقع تخزين الأسطوانات التي اتجهت نحو منطقة معرة النعمان.

    ونقلت المصادر عن أحد عناصر تنظيم الخوذ البيضاء إشارته إلى أن عملية نقل "الأسطوانات" إلى مواقعها الجديدة تمت بمواكبة أحد قياديي الهيئة المحليين.

    انظر أيضا:

    أردوغان: لم نحصل على النتائج المرجوة من الدوريات المشتركة شمالي سوريا
    وصول جميع الوفود المشاركة في "مفاوضات أستانا" حول سوريا إلى العاصمة الكازاخية
    العراق يفتتح "قاصة" التبادل التجاري مع سوريا ويستقبل شاحناتها
    مسؤول سوري يكشف عن العقبة الوحيدة أمام عودة سوريا إلى الجامعة العربية
    قناة: أقمار صناعية ترصد مفاجأة... ماذا تفعل إيران تحت أرض سوريا؟
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم العربي, غاز الكلور, إدلب, النصرة, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook