03:45 GMT04 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    103
    تابعنا عبر

    تلقى العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، مساء اليوم الثلاثاء 17 ديسمبر/كانون الأول اتصالا هاتفيا من الرئيس الماليزي، مهاتير محمد، بعد تصريحات وصفت بأنها أثارت قلق المملكة.

    وقالت وكالة الأنباء السعودية "واس" إن الملك سلمان تلقى اتصالا من مهاتير محمد، وجرى خلال الاتصال استعراض العلاقات بين البلدين وفرص تعزيزها في مختلف المجالات.

    وأكد الملك سلمان على أهمية العمل الإسلامي المشترك، من خلال منظمة التعاون الإسلامي، بما يحقق وحدة الصف لبحث كافة القضايا الإسلامية التي تهم الأمة.

    وكان مهاتير محمد قد أطلق تصريحات وصفتها صحيفة "ذا نيوز" الباكستانية، بأنها أثارت قلق السعودية وعدد من الدول الخليجية.

    وقال مهاتير محمد في تصريحات سابقة بشأن قمة كوالالمبور، التي سيحضرها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، والرئيس الإيراني حسن روحاني، وأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، بجانب الرئيس الماليزي.

    وقال مهاتير محمد: "قمة كوالالمبور ستكون بمثابة منصة جديدة تحل محل منظمة التعاون الإسلامي، التي قال إنها فشلت في تقديم أي حل من المشاكل التي تواجه المنطقة".

    وكان تقارير صحفية قد أشارت في وقت سابق أيضا أن رئيس الوزراء الباكستاني، عمران خان، اتخذ قرارا بالتراجع عن المشاركة في قمة كوالالمبور، عقب زيارته إلى السعودية ولقائه مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.

    وقرر عمران خان أن يوفد وزير خارجية باكستان شاه محمود قريشي إلى ماليزيا لحضور قمة كوالالمبور، المقرر أن يشارك فيها رئيس وزراء ماليزيا، مهاتير محمد والرئيس التركي رجب طيب أردوغان والرئيس الإيراني حسن روحاني وأمير قطر تميم بن حمد آل ثاني.

    ​وقالت المصادر كذلك إن "عمران خان في زيارته إلى السعودية والبحرين أكد أن باكستان لم ولن تكن أبدا جزاء من أي مخطط لتقويض القيادة الخليجية وزعزعة استقرارها".

    انظر أيضا:

    رسالتان من الملك سلمان وولي عهده إلى جونسون بعد فوزه في الانتخابات البريطانية
    الملك سلمان: السعودية تتطلع إلى مشاركة أوروبية فعالة في "قمة العشرين"
    رسالة من الملك سلمان وولي عهده إلى العاهل البحريني
    بعد الأزمة مع تركيا... وزير خارجية اليونان في ضيافة الملك سلمان
    الكلمات الدلالية:
    محمد بن سلمان, مهاتير محمد, الملك سلمان, ماليزيا, السعودية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook