05:50 GMT12 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    شيعت حشود كبيرة من الشعب الجزائري، اليوم الأربعاء، الفريق أحمد قايد صالح، رئيس أركان الجيش الوطني إلى مثواه الأخير بمقبرة عالية في الجزائر العاصمة، بحضور الرئيس عبد المجيد تبون وقادة البلاد ووفود رفيعة المستوى من عدة دول.

    الجزائر - سبوتنيك. وتقدم الرئيس تبون، ورئيس أركان الجيش الوطني بالإنابة اللواء سعيد شنقريحة والقيادات المدنية والعسكرية موكب تشييع جثمان الفريق صالح، الذي غيبه الموت يوم الاثنين الماضي، إثر أزمة قلبية عن عمر ناهز الثمانين عامًا أمضى أكثر من ستة عقود منها في الجيش.

    ووري جثمان الفريق صالح الثرى بمربع الشهداء في مقبرة عالية بالجزائر العاصمة.

    وشهدت شوارع العاصمة حركة استثنائية، فقد تجمعت أعداد كبيرة من المواطنين منذ الساعات الأولى من صباح اليوم، مرددين هتافات ممجدة للراحل، داعين له بالرحمة.

    وبدأت الجنازة الرسمية والشعبية بقصر الشعب حيث ألقت جموع المعزّين نظرة الوداع على الراحل الذي كان أحد أهم الفاعلين في المشهد السياسي في البلاد منذ بداية الحراك الشعبي في22 شباط/فبراير الماضي.

    والفريق أحمد قايد صالح، الذي وافته المنية بعد أحد عشر يومًا فقط من إجراء الانتخابات الرئاسية التي أسفرت عن فوز تبون، عسكري محترف قضى أكثر من 60 عامًا في صفوف القوات المسلحة الجزائرية وخدم في مناطق عسكرية عديدة في البلاد، وتمت ترقيته إلى رتبة لواء عام 1993، ثم قائدا للقوات البرية في العام التالي، ثم رئيسا لأركان الجيش عام 2006 مع ترقيته إلى رتبة الفريق.

    وفي الحادي عشر من أيلول/ سبتمبر 2013 تم تعيين الفريق صالح نائبا لوزير الدفاع الوطني إلى جانب رئاسة أركان الجيش.

    انظر أيضا:

    بيان للرئاسة الجزائرية يكشف سبب وفاة رئيس الأركان وما تعرض له في منزله
    الملك سلمان وولي عهده يعزيان الرئيس الجزائري في وفاة رئيس أركان الجيش
    مساعد الرئيس المصري يصل الجزائر للمشاركة في جنازة قايد صالح... صورة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook