08:26 GMT03 يونيو/ حزيران 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    عبر الجزائريون في مختلف أنحاء الجزائرعن حزنهم على وفاة نائب وزير الدفاع، قائد الأركان الجزائرية، أحمد قايد صالح، من خلال تنظيم خيم عزاء وغيرها.

     مباشرة عقب الإعلان عن وفاة قايد صالح ودخول البلاد في حداد رسمي لمدة ثلاثة أيام، عبر الجزائريون عن حزنهم وتأثرهم بخبر الوفاة.

    منصات التواصل الاجتماعي كانت في الموعد، إذ عبر العديد من محبي القائد العسكري عن حزنهم لفرقاه عبر منشورات على صفحاتهم الرسمية والتطرق إلى ذكر خصال الرجل.

    سكان ولاية بورج بوعريريج عبروا عن حزنهم على فراق قايد صالح على طريقتهم الخاصة من خلال وضع صورة عملاقة للراحل على إحدى البنايات العالية بمركز الولاية وسط تهليلات وتكبيرات باسم قايد صالح.

    خيم العزاء نظمت تقريبا على كامل ولايات القطر الجزائري من خلال اجتماعات السكان للتعبير عن حسرتهم على فراق قائد الجيش الجزائري في هذا الوقت الصعب، الذي تمر به الجزائر.

    المواطنون في معظم الولايات أجمعوا أن قايد صالح تعهد بمحاية الحراك والسهر على أمن المواطنين ووفى بعهده، حسب تعبيرهم الأمر الذي جعلهم يتألمون أكثر بفراقه.

    المراكز التجارية بدورها، كانت شاهدة على ألم وحزن الجزائيين على فراق قايد صالح، إذ أقدم رواد أحد المراكز التجارية الكبيرة بالعاصمة الجزائر بالوقوف دقيقة صمت ترحما على روح الفقيد.

    فيما دعا الجزائريون إلى إقامة جنازة تليق بمكانة قائد الجيش الجزائري والتنقل بأعداد كبيرة إلى العاصمة للمشاركة في مراسيم الجنازة، التي لم تختلف كثيرا عن جنازة الرئيس، نظرا للمكانة التي يكنها الجزائريون للرجل.

    كما شارك في مراسيم الجنازة شخصيات سياسية وممثلو الدول والبعثات الدبلوماسية.

    انظر أيضا:

    آلاف الجزائريين ووفود دولية كبيرة تشيع الفريق أحمد قايد صالح إلى مثواه الأخير
    مساعد الرئيس المصري يصل الجزائر للمشاركة في جنازة قايد صالح... صورة
    الكلمات الدلالية:
    عزاء, جنازة, أحمد قايد صالح, الجزائر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook