13:28 GMT07 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    أكد رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي أن المحادثات التي أجراها مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والرئيس الروسي فلاديمير بوتين تركزت على حث الجميع على إيجاد حل سياسي للأزمة الليبية.

    القاهرة- سبوتنيك. وقال كونتي، في مؤتمر صحفي بالعاصمة الإيطالية روما اليوم السبت "تحدثنا مع أردوغان وبوتين حول مواصلة الجهود لدعوة كل الجهات إلى إيجاد حل سياسي للأزمة الليبية، ومواصلة الجهود للحوار وعدم الصمت على التصعيد العسكري"، وشدد رئيس الوزراء الإيطالي "الحل السياسي يبدأ أولا بوقف إطلاق النار". 

    وأشارت نائبة وزير الخارجية الإيطالية، مارينا سيريني، أمس الجمعة، إلى أن ليبيا تعتبر الملف الرئيسي بالنسبة لإيطاليا، وأن الوضع فيها لا يزال مقلقا للغاية.

    نقل موقع "الوسط" أن سيريني، أفادت اليوم الجمعة، بأن الاتصالات التي أجراها مؤخرا وزير الخارجية لويجي دي مايو، ورئيس الوزراء، جوزيبي كونتي، مع قادة البلدان المعنية بالشأن الليبي تؤكد "الحاجة الملحة لالتزام المجتمع الدولي بأسره بالتوصل إلى وقف لإطلاق النار، ومنع تدخلات الجهات الفاعلة من خارج ليبيا".

    وقالت المسؤولة الإيطالية إن "الوضع في ليبيا لا يزال مقلقًا للغاية"، وحذرت من أن أي تصعيد عسكري جديد في ليبيا وعلى وجه الخصوص حول طرابلس، "سيكون الليبيون، خصوصا المدنيين، هم أول ضحاياه".

    وأردفت نائبة وزير الخارجية "أكدنا لجميع محاورينا أن المسار الرئيسي يظل مسارًا سياسيًا تحت رعاية الأمم المتحدة؛ بهدف إحداث توازن في المصالح المتعارضة، وخلق ظروف السلام والاستقرار التي تحتاجها ليبيا ودول حوض البحر الأبيض المتوسط".

    ولفتت إلى أن إيطاليا شعرت بـ"المسؤولية في الاستثمار في كل مبادرة سياسية ودبلوماسية ممكنة لجعل مؤتمر برلين أكثر فعالية ولاستئناف الحوار بين الليبيين"، ونوهت إلى أن ليبيا هي الملف الدولي "الرئيسي" لإيطاليا التي تعد بحسب قولها "البلد الأكثر اهتمامًا بمنع مزيد من زعزعة الاستقرار وتدهور الوضع الأمني".

    الكلمات الدلالية:
    حل, الأزمة الليبية, إيطاليا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook