11:13 19 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 22
    تابعنا عبر

    أعلنت قوات حكومة الوفاق الليبية المعترف بها دوليا، فرض سيطرتها على مدرسة الفروسية ورئاسة الأركان بعد طرد جنود تابعين للجيش الليبي الذي يقوده المشير خليفة حفتر.

    وأضاف المكتب الإعلامي لعلمية "بركان الغضب" أن قوات الوفاق تقدمت إلى محيط منطقة الجعافرة في العربان وقبضها على 3 من جنود الجيش.

    وأفاد الناطق باسم الجيش العقيد محمد قنونو بتمكن قوات الوفاق من تدمير دبابة وناقلة جنود بمن فيها من مسلحي حفتر بمحور صلاح الدين اليوم الخميس، وفق قوله.

    وأضاف قنونو لقناة ليبيا الأحرار، أن "مسلحي حفتر حاولوا التسلل إلى مواقع متقدمة بمحور اليرموك، قبل صدهم وإجبارهم على التراجع"، مشيراً إلى أن "المدفعية الثقيلة لقوات الوفاق استهدفت بدقة تمركزات مسلحي حفتر بمحور الخلاطات".

    وكان حفتر، قد أعلن في 12 ديسمبر/ كانون الأول الجاري بدء المعركة الحاسمة والتقدم نحو طرابلس، حيث دعا الوحدات المتقدمة إلى الالتزام بقواعد الاشتباك معلنا "المعركة الحاسمة والتقدم نحو قلب العاصمة" لكنه لم يتمكن من دخولها حتى الآن.

    وتشهد ليبيا الغارقة في الفوضى منذ عام 2011، مواجهات عنيفة منذ الرابع من أبريل/ نيسان الماضي عندما شنّت قوات حفتر عملية للقضاء على ما وصف بـ "الإرهاب" في العاصمة طرابلس مقرّ حكومة الوفاق الوطني المعترف بها من الأمم المتحدة، لكنّ لم تترجم بإحراز تقدّم كبير على الأرض.

    انظر أيضا:

    بعد موافقة البرلمان على إرسال قوات لليبيا... حكومة الوفاق تشكر تركيا
    عضو بالمجلس الأعلى للدولة: نشر قوات تركية في ليبيا لا يعد تدخلا لأنه ضمن اتفاق
    ترامب لأردوغان: التدخل الأجنبي يعقد الوضع في ليبيا
    الكلمات الدلالية:
    جمعية الوفاق, طرابلس, الهجوم, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik