12:49 20 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قالت وزيرة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن في تونس، نزيهة العبيدي، اليوم الاثنين 6 يناير/كانون الثاني، إن تمثيل المرأة في الحكومة الجديدة لا تستجيب لطموحات المرأة التونسية.

    وأضاف في حديثها لـ"سبوتنيك"، أن "المسار الذي انطلقت فيه تونس منذ سنوات ووصلت إلى نتائج هامة فيما يتعلق بالمساواة بين المرأة والرجل لم يطبق في تشكيل الحكومة الجديدة".

    وشددت الوزيرة التونسية على ضرورة تطبيق المساواة، وما نصت عليه المواثيق الدولية والدستور التونسي في هذا الإطار، ووصفت تمثيل المرأة في الحكومة بأنه يعد تقصيرا في حق الكفاءات النسائية في الدولة.

    وترى العبيدي أن "المرأة التونسية الآن بمقدورها أن تكون على رأس الأماكن التنفيذية سواء في الجيش أو المحافظات وسفيرات ووزيرات، وأن هناك ضرورة لتطبيق المساواة".

    وفي حديثها، تؤكد العبيدي باعتبارها ممثلة عن المرأة التونسية في الحكومة، أنها "تطمح في تطبيق المساواة بشكل فعلي، لتكون المرأة في الصفوف الأمامية وعدم البقاء في الصفوف الخلفية".

    وفي حديث سابق لها مع "سبوتنيك"، ردت العبيدي على تساؤل بشأن الوجهة المقبلة عقب الوزارة قائلة: "إن في الواقع أنا أؤمن بتواصل الدولة، وإيماني بأن مجال العمل الخاصة بنا هو أوسع من أن تكون في منصب وزاري، وبغض النظر عن أني سأكون وزيرة أو لا أكون، سأواصل العمل والنضال وخدمة الوطن بكل حب وإيمان، والمناصب لا تعني لي أي شيء".

    وأعلن رئيس الحكومة التونسية المكلف، الحبيب الجملي، في وقت سابق، خلال مؤتمر صحفي في قصر قرطاج، عن تشكيلة حكومة الكفاءات الوطنية المستقلة.

    وجاءت تركيبة الحكومة الجديدة بتولي الهادي القديري كوزير للعدل، وعماد الدرويش وزيرا للدفاع، وسفيان السليطي وزيرا للداخلية، وخالد السهيلي وزيرا للخارجية، ورشيد الطباخ وزيرا للشؤون الدينية، وعبد الرحمان الخشتالي وزيرا للمالية، بينما يتولى فاضل عبد الكافي وزارة التخطيط والتنمية والتعاون الدولي، ومنجي مرزوق وزارة الصناعة والطاقة والمناجم.

    ويتولي بشير الزعفوري وزارة التجارة، ونور الدين السالمي وزيرا للشؤون المحلية والبيئة، وكمال الحجام وزيرا للتربية، وسليم شورى وزيرا للتعليم العالي والبحث العلمي، وحسن الشورابي وزيرا للفلاحة والموارد المائية والصيد البحري، وروضة الجباري العربي وزيرة للتجهيز والإسكان والتهيئة الترابية، ومصطفا الفرجاني وزيرا للصحة، والسيد بلال وزيرا للشؤون الاجتماعية، والحسين الديش وزيرا للتكوين المهني والتشغيل، وروني الطرابلسي وزيرا للسياحة، وسامي السماوي وزيرا لتكنولوجيات الاتصال والاقتصاد الرقمي، وجمال قمرة وزيرا لأملاك الدولة.

    وتولى عبد اللطيف الميساوي حقيبة وزارة أملاك الدولة، وفتحي الهداوي وزيرا للشؤون الثقافية، وطارق ذياب وزيرا لشؤون الشباب والرياضة، ونبهة سرور وزيرة للمراة والأسرة والطفولة، وشيراز اللتليلي وزيرا للوظيفة العمومية والحوكمة ومكافحة الفساد.

    انظر أيضا:

    "قلب تونس" يحدد شروطه لمنح الثقة للحكومة
    تونس... رئيس الجمهورية يوقع على تشكيلة الحكومة ويوجهها إلى البرلمان
    انسحاب المحتجين من محيط السفارة الأمريكية في بغداد... الجملي يقدم تشكيلته الحكومية للرئيس التونسي
    بعد إعلان تشكيلها.. هل تحظى حكومة الجملي بدعم البرلمان التونسي؟
    الكلمات الدلالية:
    المرأة التونسية, الحكومة التونسية, تونس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik