18:27 20 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 33
    تابعنا عبر

    أعلن وزير الخارجية المصري سامح شكري، اليوم الخميس، التنسيق مع الجزائر للتوصل إلى حل سياسي يعفي الشعب الليبي من الصراع.

    وأوضح شكري إنه سلم الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون رسالة من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي تتضمن دعوة الرئيس تبون لزيارة القاهرة، حسب ما نقل موقع مصراوي.

    وأضاف شكري في تصريحات للصحفيين، عقب لقائه بالرئيس تبون اليوم في قصر المرادية، إنه نقل للرئيس تبون تحيات الرئيس السيسي وتهنئته بانتخابه رئيسا للجزائر، موضحا أن الرسالة تضمنت تعزيز العلاقات الثنائية ودفعها قدما للأمام في شتى المجالات.

    يذكر أنه تم التأكيد، خلال اللقاء، على وقف الصراع ونزيف الدم الليبي والوصول لتسوية سياسية تجمع الفرقاء، كما اتفق الجانبان على رفض التدخل الأجنبي في ليبيا والعمل على منع أي أطراف اجنبية من التدخل بما يعقد الأزمة.

    في السياق ذاته، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الخميس، أن هدف تركيا من تواجدها في ليبيا هو "لإنهاء الظلم" فقط، ونشرت وكالة "الأناضول" عن أردوغان تصريحه بأن تركيا تتواجد في ليبيا "لإنهاء الظلم فقط" وأن هذا الوجود مبني على دعوة تلقتها أنقرة من الجانب الليبي.

    انظر أيضا:

    المجلس الأعلى للدولة يرحب بالبيان التركي الروسي بخصوص ليبيا
    أردوغان: نتواجد في ليبيا "لإنهاء الظلم" فقط
    في ظل التطورات الميدانية في ليبيا... كيف استعدت تونس لاستقبال اللاجئين إليها؟
    إيران تعلن إنهاء عملياتها الانتقامية ضد واشنطن...الجيش الليبي يوسع منطقة الحظر الجوي فوق ليبيا
    الكلمات الدلالية:
    الجزائر, مصر, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik