20:45 GMT30 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    110
    تابعنا عبر

    قال رئيس الوزراء التونسي المكلف، الحبيب الجملي، إن بلاده تواجه وضعا ماليا ومعيشيا صعبا، وهو ما يدعو للتسريع بإجراء إصلاحات اقتصادية.

    وطالب الجملي مجلس نواب الشعب، اليوم الجمعة، خلال الجلسة العامة المخصصة للتصويت على منح الثقة لحكومته، بتمكينه خلال هذه الفترة من اعتماد آلية استثنائية  تتمثل في المصادقة المباشرة على المشاريع الاستثمارية ذات الأهمية الوطنية على أساس الأوامر الاستثنائية اختصارا للآجال والإجراءات.

    ونقل موقع "شمس إف إم" عن الجكلي، قوله إنه "عازم على استرجاع  ثقة المستثمرين  في الوجهة التونسية كوجهة آمنة ومحفزة للاستثمار".

    كما تعهد رئيس الحكومة المكلف بإحداث صندوق لمقاومة الفقر ووكالة وطنية لضبط الدين العمومي، مشددا على أنه سيعمل من أجل تبديد الفقر والنهوض بالفئات الهشة في تونس لأنه لا يليق بها في المرحلة الحالية أن يعاني شعبها الفقر.

    وأضاف: "التونسيون  سئموا من التجاذبات في المشهد السياسي، والتجاذبات  في المواقع العليا للسلطة"، لافتا إلى أن كل عضو مقترح في حكومته سيقدم برنامج وزارته وتلتزم إثر ذلك الحكومة به.

    كما أشار إلى تدهور الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية، لافتا النظر إلى الإسراع بالإصلاحات المستعجلة.

    انظر أيضا:

    بعد إعلان تشكيلها.. هل تحظى حكومة الجملي بدعم البرلمان التونسي؟
    الجملي: إعلان الحكومة التونسية الجديدة غدا
    جدل دستوري في تونس بشأن إمكانية تحوير حكومة الحبيب الجملي
    حزب "قلب تونس" يعلن عدم التصويت غدا لحكومة الحبيب الجملي
    تونس... حركة النهضة تواصل دعم الجملي وتقرر منح الثقة لحكومته غدا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار تونس, تونس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook