09:48 GMT04 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    خصصت القنصلية العامة المصرية في مدينة شنغهاي، وسائل اتصال إلكترونية وخطوط هاتفية ساخنة لتسهيل التواصل مع أفراد الجالية في الصين وتلقي استفساراتهم، تزامنًا مع تفشي فيروس كورونا.

    أشارت وزارة الخارجية المصرية في نص بيان مقتضب نشرته الصفحة الرسمية لها على موقع "فيسبوك"، إلى أنها تواصل التعاون مع البعثات الدبلوماسية والقنصلية في الصين لمتابعة الموقف باستمرار.

    وأودى فيروس كورونا بحياة ما يزيد على 80 شخصًا في الصين، وأصاب المئات داخل البلاد، منذ ظهوره الشهر الماضي في مدينة ووهان، كما ظهرت حالات إصابة الفيروس في القاتل في بلدان آسيوية أخرى إلى جانب فرنسا والولايات المتحدة.

    وأكدت لجنة الصحة الوطنية الصينية، في مؤتمر صحفي عقد يوم أمس، أن الفيروس الجديد يختلف عن الأنواع السابقة، ويخشى من تسارع قدرته على الانتشار بين البشر.

    ووصفت منظمة الصحة العالمية فيروسات كورونا أو الفيروسات التاجية بأنها "مجموعة كبيرة من الفيروسات التي تسبب مرضا يتراوح من نزلات البرد الشائعة إلى أمراض أكثر حدة".

    وكانت سلطات الصين قد أبلغت في 31 كانون الأول/ديسمبر الماضي، منظمة الصحة العالمية عن اندلاع الالتهاب الرئوي غير المعروف في مدينة ووهان، الواقعة في الجزء الأوسط من البلاد.

    انظر أيضا:

    وزير الخارجية المصري: تركيا لا تتوانى في استقدام مقاتلين أجانب إلى ليبيا
    بكين تسجل أول حالة وفاة بفيروس كورونا
    أول حالة اشتباه في إصابة بفيروس كورونا في دولة أفريقية
    الكلمات الدلالية:
    شنغهاي, وزارة الخارجية المصرية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook