11:48 GMT31 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    عاد رئيس مجلس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك، إلى الخرطوم، اليوم الأحد، بعد زيارة رسمية إلى جمهورية ألمانيا الاتحادية استغرقت يومين.

    ذكرت ذلك وكالة الأنباء السودانية "سونا"، مشيرة إلى أن حمدوك عاد إلى الخرطوم، بعد زيارة ألمانيا، التي رافقه  خلالها، وزير الدفاع الفريق أول ركن جمال الدين عمر، ووزير الطاقة والتعدين عادل علي إبراهيم، ووزير الدولة بوزارة الخارجية عمر قمر الدين، والمدير العام لجهاز المخابرات العامة الفريق ركن جمال عبد المجيد قسم السيد.

    ولفتت الوكالة إلى أن الوفد، المرافق لرئيس الوزراء، شاركوا في مؤتمر ميونخ للأمن، الذي انعقد في الفترة من ١٤ إلى ١٦ فبراير/ شباط الجاري.

    وأوضحت أن وزير شؤون مجلس الوزراء السفير عمر بشير مانيس وعدد من المسؤولين، كانوا في استقبال حمدوك بمطار الخرطوم.

    وبحسب الوكالة، فإن زيارة حمدوك لألمانيا شملت جلسة مباحثات مشتركة مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، تناولت تطوير العلاقات بين السودان وألمانيا.

    والتقى حمدوك، على هامش مؤتمر ميونخ رئيس الوزراء الكويتي ووزراء خارجية، كل من الولايات المتحدة وروسيا وفنلندا وهولندا، بجانب عدد من  الشخصيات الدولية الفاعلة والمهتمة بالشأن السوداني، إضافة إلى لقائه مع الجالية السودانية في برلين.

    انظر أيضا:

    البرهان وحمدوك: الشراكة بين الجيش وقوى التغيير "مستمرة" لخدمة السودان
    حمدوك يطالب ببعثة أممية لدعم السلام في السودان
    حمدوك أمام ميركل: ما حدث في السودان يشبه "هدم جدار برلين"
    حمدوك يلتقي وزير الخارجية الفنلندي في ميونيخ
    الكلمات الدلالية:
    مطار الخرطوم الدولي, ألمانيا, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook