07:07 GMT24 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال عضو مجلس النواب العراقي السابق، عبد الرحمن اللويزي، إن "إعاقة الكتل السياسية تمرير حكومة رئيس الوزراء المكلف، محمد توفيق علاوي، جاء بسبب فرضها شروطا يرفضها الشارع العراقي، وهو ما قد يعيد الزخم إلى التظاهرات مرة أخرى للضغط على الكتل السياسية".

    وأضاف في مداخلة هاتفية مع "راديو سبوتنيك"، أنه "بحسب الدستور، فإن رئيس الجمهورية يختار بديلا لرئيس الوزراء خلال 15 يوما، مشيرا إلى إمكانية رئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي الاستمرار بحكومة تصريف الأعمال حتي تشكيل حكومة جديدة، وفي حال رفضه فستؤول الأمور إلى رئيس الجمهورية"، على حد قوله.

    وأوضح أن "الدستور العراقي اشترط مدة محددة يجب أن ينجح خلالها رئيس الوزراء المكلف في كسب ثقة البرلمان لحكومته، وهو الأمر الذي لم يستطع أن يحققه محمد توفيق علاوي، فسقط تكليفه وعاد الأمر مجددا إلى رئيس الجمهورية لاختيار شخصية أخرى".

    وبدأ الرئيس العراقي، برهم صالح، مشاوراته لاختيار مرشح لتشكيل الحكومة الجديدة خلال 15 يوما، وذلك في أعقاب اعتذار رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي.

    ودعا صالح القوى النيابية إلى العمل الجاد للتوصل إلى اتفاق وطني حول رئيس الوزراء البديل، والمقبول وطنيا وشعبيا، خلال الفترة الدستورية المحددة.

    ويواصل المتظاهرون في العاصمة بغداد، وبعض المحافظات العراقية، احتجاجاتهم الشعبية منذ مطلع أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، وحتى الآن، لحين تلبية مطالبهم وعلى رأسها اختيار رئيس مستقل لحكومة مؤقتة تمهد لانتخابات مبكرة تحت إشراف دولي.

    انظر أيضا:

    أردوغان يفتح الحدود أمام اللاجئين لأوروبا... البرلمان العراقي يصوت على منح الثقة لحكومة علاوي
    علاوي يعتذر عن تشكيل الحكومة العراقية
    عبد المهدي يكشف موقفه من الاستمرار في رئاسة الحكومة العراقية بعد اعتذار علاوي
    مقتدى الصدر يعلق على اعتذار علاوي عن تشكيل الحكومة العراقية
    علاوي يكشف "إملاءات" مارسها علي أكبر ولايتي في تشكيل الحكومة العراقية
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العراق اليوم, أخبار العراق, الحكومة العراقية, برهم صالح, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook