04:57 GMT06 يونيو/ حزيران 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    الاتفاق الروسي التركي (8)
    0 01
    تابعنا عبر

    رحب جوزيب بوريل، مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، اليوم الجمعة، باتفاق وقف إطلاق النار الذي أبرمته موسكو وأنقرة لوقف القصف في منطقة إدلب السورية، وقال إن التكتل سيكثف الآن مساعدة المدنيين المتأثرين بالصراع.

    وقال للصحفيين قبل رئاسة اجتماع لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في العاصمة الكرواتية زغرب: "وقف إطلاق النار أمر طيب. دعونا نرى كيف يمضي، لكنه شرط مسبق لزيادة المساعدات الإنسانية للسكان في إدلب"، وذلك بحسب وككالة "رويترز".

    وردا على سؤال بشأن إمكانية فرض منطقة حظر طيران في إدلب قال "يتعين أن نركز جهودنا على الجانب الإنساني".

    ودخل نظام وقف إطلاق النار في منطقة خفض التصعيد بمحافظة إدلب السورية، الذي تم الاتفاق حوله، الخميس، بين الرئيسين الروسي، فلاديمير بوتين، والتركي، رجب طيب أردوغان، حيز التنفيذ.

    وأعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في وقت سابق، الخميس، أن روسيا وتركيا توصلتا إلى وثيقة مشتركة حول التسوية في سوريا، بعد المحادثات في الكرملين.

    وقال بوتين في مؤتمر صحفي مع نظيره التركي: "بناء على نتائج مفاوضاتنا، اتفقنا على وثيقة مشتركة، سيتم الإعلان عن بنودها من قبل وزراء الخارجية".

    من جانبه، قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إن روسيا وتركيا ستنشئان ممرا آمنا بطول 6 كم إلى شمال وجنوب الطريق " إم 4"في سوريا، لافتا إلى أن أنه تم التوصل إلى اتفاق لوقف جميع الأعمال القتالية على طول خط التماس ابتداء من منتصف ليلة 5 مارس.

     

    الموضوع:
    الاتفاق الروسي التركي (8)

    انظر أيضا:

    الدفاع التركية: تحييد 21 من أفراد الجيش السوري بعد مقتل جنديين تركيين في إدلب
    وقف إطلاق النار في إدلب السورية يدخل حيز التنفيذ
    الأمم المتحدة: نأمل أن يؤدي اتفاق بوتين وأردوغان بشأن إدلب إلى وقف فوري ودائم للأعمال القتالية
    الخارجية الأمريكية تعلق على التوصل لاتفاق وقف إطلاق النار في إدلب السورية
    هولندا تقترح إقامة منطقة حظر جوي ضمن اتفاق وقف إطلاق النار في إدلب بسوريا
    الكلمات الدلالية:
    بوتين, سوريا, إدلب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook