23:47 GMT24 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    246
    تابعنا عبر

    قال وزير الخارجية القطري محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، إن الأوضاع في ليبيا متدهورة.

    ووفقا لصحيفة "الشرق" القطرية، جاء ذلك خلال استضافة معهد السياسات الخارجية في جامعة "جونز هوبكنز" الأمريكية، للوزير القطري في ندوة افتراضية عبر تقنية الاتصال المرئي تحت عنوان "السياسة الخارجية والدبلوماسية العالمية في منطقة الخليج وخارجها".

    وأضاف أن "هناك تدخلات كثيرة في الشأن الليبي من قبل عدة دول، أوروبية وعربية، لدعم رجل عسكري يريد حكم البلاد بالقوة".

    واستبعد الوزير القطري إمكانية وجود حل هناك إلا اذا اعترف المجتمع الدولي بأنه لا يمكن أن يتعامل مع هذه الأوضاع في ظل وجود معيارين".

    وانتقد آل ثاني التناقض الدولي في التعامل مع الأزمة الليبية، وأوضح أنه وبعد صمت طويل عن التدخلات الخارجية في ليبيا، ظهرت ردود فعل دولية ضد تدخل تركيا هناك فقط.

    كما أشار إلى دعم دولة قطر لحكومة الوفاق الليبية، وبمخرجات اتفاق الصخيرات، مؤكداً أن هذا الاتفاق هو السبيل الوحيد لتحقيق انتقال سلس للسلطة في البلاد.

    وتعاني ليبيا انقساما حادا في مؤسسات الدولة، بين الشرق الذي يديره مجلس النواب والجيش الوطني، وبين الغرب حيث المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق برئاسة فائز السراج، وهي الحكومة المعترف بها دوليا إلا أنها لم تحظ بثقة البرلمان.

    وتدور بالعاصمة الليبية طرابلس ومحيطها، منذ الرابع من أبريل/نيسان من العام الماضي، معارك متواصلة بين قوات الجيش الليبي وقوات تابعة لحكومة الوفاق، خلفت مئات القتلى وآلاف الجرحى.

    انظر أيضا:

    دعوة تونسية مغربية لـ "حل توافقي" للأزمة الليبية
    فرنسا: الأزمة الليبية تغيرت وهناك تدخل خارجي ومرتزقة وخرق لحظر السلاح
    بيسكوف: المسار السياسي والدبلوماسي هو الحل الوحيد للأزمة الليبية
    "اتفاق الصخيرات"... هل ماتت النقطة الوحيدة المضيئة في الأزمة الليبية
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم العربي, الأزمة الليبية, تركيا, ليبيا, قطر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook