03:05 GMT01 يونيو/ حزيران 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أعلنت وزارة الدفاع السورية مقتل عدد من جنودها في هجوم للمسلحين على مواقع للجيش السوري في ريف حماة.

    دمشق - سبوتنيك. وعلى لسان مصدر عسكري أصدرت الدفاع السورية بيانا قالت فيه إن "مجموعات إرهابية مسلحة بزعامة "حراس الدين" و"الحزب الإسلامي التركستاني" بدأت بالتسلل قبل ظهر أمس باتجاه إحدى نقاط الجيش العسكرية في قرية (الطنجرة) في منطقة الغاب الشمالي، واستهدفوا النقطة بوابل من قذائف الهاون ونيران الرشاشات الثقيلة والمتوسطة وبكثافة كبيرة، مما دفع عناصر النقطة لإخلائها تخفيفاً للخسائر بالأرواح".

    وأضاف البيان "على الفور تم اتخاذ ما يلزم من إجراءات لبدء الهجمات المعاكسة التي استمرت حتى ساعات الفجر، حيث تمكن مقاتلونا من استعادة النقطة، وإعادة الوضع إلى ما كان عليه بعد تكبيد المهاجمين خسائر كبيرة بالأرواح والمعدات".

    وأقرت الدفاع السورية في بيانها "أن الاشتباكات العنيفة أدت إلى مقتل عدد من الشهداء وإصابة آخرين".

    ونفت الدفاع السورية صحة ما تداولته مواقع التواصل الاجتماعي من أسماء قتلى الجيش وقالت إن "جميع الأسماء التي يتم تداولها غير صحيحة، ولا يوجد فيها أي اسم من ملاك النقطة التي حدثت فيها الاشتباكات".

    وبالأمس نقل مراسل "سبوتنيك" عن قائد ميداني تفاصيل الهجوم الذي شنته المجموعات المسلحة في سهل الغاب بريف حماة.

    وأفاد القائد الميداني "بمقتل 26 جنديا من الجيش السوري وإصابة آخرين في هجوم شنه مسلحو تنظيم حراس الدين التابع لتنظيم جبهة النصرة (الإرهابي المحظورة في روسيا) فرع القاعدة على مواقع للجيش السوري في قرية الطنجرة في سهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي".

    وتحدث القائد الميداني عن "معارك عنيفة خاضها الجيش السوري للتصدي للهجوم الذي بدأ فجر اليوم بتفجير المسلحين لآليات مفخخة وصواريخ تاو  وانتهى بسيطرة المسلحين على القرية".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook