10:47 GMT27 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    101
    تابعنا عبر

    قال الكاتب والمحلل السياسي اليمني، محمود الطاهر، إن "هناك انخفاضا في وتيرة المواجهات العسكرية وغارات الطيران للتحالف العربي على الحوثيين، وذلك مع تدني مستوى الخروقات الحوثية لإعلان وقف إطلاق النار والتي وصلت إلى 42 خرقا خلال الـ 24 الساعة الماضية".

    وأوضح الطاهر خلال حديثه لراديو "سبوتنيك" أن "هذا يتعلق بشهر رمضان المبارك ولا علاقة له بتقدم مستوى المحادثات".

    وأشار إلى أن "حديث مارتن غريفيث دبلوماسي أكثر منه حقيقي في الواقع لأن جماعة "أنصار الله" (الحوثيين) مصرين على الرؤيا التي قدموها بأن تكون المحادثات مباشرة مع السعودية كطرف على أساس ما يعتبره الحوثي بأنه معتدى عليهم وهم يمثلون السلطة الشرعية اليمنية كما يعتبرون".

    وتابع أن "المعوقات تتمثل في إصرار "الحوثيين" بالتمسك بنقاط المفاوضات والحكومة اليمنية مصرة على المرجعيات الثلاث وأن تعود الأمور إلى طبيعتها قبل 21 سبتمبر 2014".

    ولفت إلى أنه "كان من المفرتض أن يمارس مارتن غريفيث ضغوطا أكثر على الحوثيين بتنفيذ القرارات الأممية لأن ما سيحدث القترة القادمة هو وضع قنابل موقوتة في اليمن سواء من خلال الأوضاع السياسية أو أوضاع المحافظات وحرب أعنف بسبب عدم إيجاد أساس حقيقي لهذه المفاوضات".

    كان مبعوث الأمم المتحدة لليمن مارتن جريفيث قد قال لأعضاء مجلس الأمن الدولي بأن الأطراف المتحاربة في اليمن أحرزت ”تقدما كبيرا“ نحو الاتفاق على وقف إطلاق النار.

    وقدم جريفيث للحكومة اليمنية وحركة جماعة "أنصار الله"، اللذين يقتتلان منذ أكثر من خمس سنوات، مسودة مقترحات بخصوص وقف إطلاق النار، والإجراءات الإنسانية والاقتصادية، واستئناف العملية السياسية على نحو عاجل.

    وقال غريفيث إن وقف إطلاق النار جزء من حزمة أوسع لا بد من الموافقة عليها بالكامل. ولا تزال هناك خلافات بشأن بعض الإجراءات الإنسانية والاقتصادية.

    انظر أيضا:

    "أطباء بلا حدود": من المستحيل معرفة مدى انتشار "كوفيد 19" في اليمن 
    مجلس الأمن الدولي يدعو "الانتقالي" في جنوب اليمن إلى التراجع عن إعلانه الإدارة الذاتية
    مسؤول في الانتقالي اليمني يكشف لـ"سبوتنيك" تفاصيل ما يجري في عدن ومحافظات الجنوب
    الكلمات الدلالية:
    التحالف العربي, أخبار, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook