11:23 GMT31 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال الجهاز المركزي للإحصاء في السودان، اليوم السبت، إن معدل التضخم السنوي في البلاد بلغ 98.81 بالمئة في أبريل/ نيسان، من 81.64 بالمئة في مارس آذار، بسبب ارتفاع أسعار الأغذية والمشروبات والوقود.

    وارتفع التضخم في السنوات القليلة الماضية مدفوعا بأسعار الأغذية والمشروبات وسوق سوداء للدولار الأمريكي.

    وعرض وزير المالية السوداني، يوم الخميس، نظاما للمدفوعات النقدية للفقراء في خطوة باتجاه إلغاء دعم الوقود باهظ التكلفة ومعالجة أزمة اقتصادية تعيشها البلاد، وذلك بحسب وكالة "رويترز".

    ويعاني السودان، منذ انفصال الجنوب عام 2011، أزمة اقتصادية تمثلت في فقدان آبار النفط الواقعة في أراضي جنوب السودان، والتي كانت تمثل المورد الرئيس لخزينة الدولة، وتراكمت الأزمات حتى مطلع العام 2018، بعد عجز الحكومة في زيادة إنتاج صادراتها، مما تسبب في نقص حاد في النقد الأجنبي، لاستيراد الوقود والأدوية ودقيق الخبز، ما أدى لقيام ثورة شعبية أدت إلى عزل الرئيس السابق عمر البشير في أبريل 2019، وتولي سلطات انتقالية إدارة البلاد.

    انظر أيضا:

    الخارجية تفاجئ المواطنين: ما جرى تداوله لا علاقة له برفع اسم السودان من قائمة الإرهاب
    السودان يتحدث عن احتمال انهيار "سد النهضة" ويكشف مشكلة المفاوضات
    وزير الدولة: رفع اسم السودان من قائمة الإرهاب يرتبط بخطوات عديدة
    الكلمات الدلالية:
    أخبارالسودان, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook