17:57 GMT31 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 90
    تابعنا عبر

    كشف المتحدث باسم لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية بالبرلمان الإيراني، حسین نقوي حسیني، اليوم السبت، تفاصيل خطة لمواجهة إسرائيل.

    وأوضح نقوي حسيني، أن "اجتماع اللجنة عقد مساء، اليوم، السبت، بهدف دراسة خطة مواجهة الممارسات العدائية للكيان الصهيوني ضد السلام والامن والمصادقة عليها"، وذلك حسب وكالة أنباء "فارس" الإيرانية.

    وقال إنه "استنادا للماد الأولى للخطة المذكورة فإن جميع أجهزة البلاد ملزمة بتوظيف جميع طاقاتها الإقليمية والدولية لمواجهة الممارسات العدائية للكيان الصهيوني ولاسيما مواجهة الأعمال المثيرة للحرب والإرهاب والحصار البشري والاستيطان وتشريد الشعب الفلسطيني واحتلال أراضي الدول بما في ذلك الجولان".

    وتابع المتحدث باسم لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية بمجلس الشورى الإسلامي، أن "المادة 2 تؤكد على تنفيذ القانون الذي أقره مجلس الشورى الإسلامي بشأن حماية القدس عاصمة فلسطين".

    وقال نقوي حسيني، إن "المادة 3 تؤكد التزام الحكومة بالدعم الكامل للشعب الفلسطيني المظلوم، وخاصة المادة 8 من قانون حماية الثورة الإسلامية للشعب الفلسطيني، مضيفا أن "المادة 4 تحظر إصدار أي رخصة مشاركة مباشرة أو غير مباشرة للأشخاص الطبيعيين والاعتباريين في المعارض والمؤتمرات والملتقيات".

    وأفاد بان "المادة 5، تحظر أي أنشطة برمجية للكيان الصهيوني في الجغرافيا السيبرانية للبلاد، كما يحظر تقديم الخدمات لهم، وكذلك أي استخدام للأجهزة والمنتجات البرمجية التي لها فرع إنتاج في الكيان الصهيوني".

    وذكر نقوي حسيني أنه في مادة أخرى، "يحظر دخول جميع الصهاينة التابعين لكيان الاحتلال، بمن فيهم الأشخاص الطبيعيين والاعتباريين، إلى الجمهورية الإسلامية، كما يحظر سفر المواطنين الإيرانيين إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة".

    انظر أيضا:

    إسرائيل تؤكد استمرار عملياتها في سوريا حتى رحيل ايران
    وزير الدفاع الإسرائيلي: هدفنا إبعاد إيران من سوريا خلال الـ 12 شهرا المقبلة
    إيران تتحدث عن عجائب جديدة... "حزب الله" وصدام حسين وإسرائيل
    إيران تكشف حقيقة استفتاء حول شراء دواء لمعالجة "كورونا" من إسرائيل
    خبير عسكري: إذا أرادت إسرائيل أن تقاتل إيران فلتذهب إليها
    الكلمات الدلالية:
    البرلمان الإيراني, إسرائيل, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook