13:58 GMT05 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت الوساطة الجنوبية لسلام السودان موعد التوقيع بالأحرف الأولى على اتفاق السلام بين الحكومة السودانية والجبهة الثورية.

    وحسب وكالة الانباء السودانية "سونا" أعلنت الوساطة أن العشرين من يونيو/ حزيران المقبل سيشهد التوقيع بالأحرف الأولى على اتفاق السلام بين الحكومة السودانية والجبهة الثورية وذلك وفقا للجدولة والمصفوفة التي تم الاتفاق عليها والتي تنطلق  صباح غد الاثنين الثامن عشر من مايو/ أيار الجارى وحتى التاسع عشر من يونيو/حزيران المقبل.

    وحددت الوساطة الفترة من الثامن عشر من مايو/أيار الجارى وحتى العشرين منه للتفاوض حول القضايا القومية بين الحكومة السودانية والجبهة الثورية على أن ترفع الجلسات لعطلة عيد الفطر المبارك.

    كما حددت الوساطة استئناف جلسات التفاوض فى السابع والعشرين من مايو/أيار الحالي وحتى الثاني من يونيو/حزيران المقبل وذلك للتفاوض حول الترتيبات الأمنية بين الحكومة ومسار دارفور، على أن يخصص يومي الثالث والرابع من يونيو المقبل للتفاوض حول القضايا العالقة بتخصيص يوم لمساردارفور مع الحكومة ويوم للمنطقتين مع الحكومة.

    ووفقا للجدولة فقد تم تحديد الفترة من الخامس وحتي الحادي عشر من يونيو/حزيران المقبل لوضع مصفوفة الاتفاق من قبل لجنة فنية مشتركة تضم الوساطة والحكومة السودانية والجبهة الثورية وشركاء السلام، كما حددت الوساطة الثاني عشر من يونيو المقبل وحتى التاسع عشر منه لمراجعة وترجمة وطباعة الاتفاقية من قبل اللجنة الفنية المختصة التي تضم الوساطة والحكومة السودانية والجبهة الثورية وشركاء السلام على أن يكون يوم العشرين من يونيو المقبل  للتوقيع  بالأحرف الأولى على اتفاق السلام بين الحكومة والجبهة الثورية.

    وقال الدكتور أحمد محمد تقد كبير مفاوضي مسار دارفور في تصريح لـ"سونا" إن هذه الجدولة جاءت لتأكيد حرص جميع الأطراف للوصول إلى اتفاق نهائي في أقرب وقت وحتى لايترك التفاوض مفتوحا دون زمن محدد.

    وفيما يخص شكل التفاوض خاصة ما يتعلق بالترتيبات الأمنية أوضح تقد أن التفاوض سيستمر بنفس الطريقة المتبعة عبر تقنية الفيديو كونفرس إلا أنه توقع بعدعطلة العيد إذا حدثت مستجدات أن يتم التفاوض في بقية الملفات المتبقية وخاصة الترتيبات الأمنية بصورة مباشرة.

    وقال إن ذلك يتوقف على الأوضاع الصحية بين البلدين فيما يتعلق بجائحة كورونا.

    انظر أيضا:

    حقيقة الخلافات بين الجبهة الثورية السودانية وقوى الحرية والتغيير... ومصير مفاوضات جوبا
    المجلس الانتقالي يتمسك بعدن... الجبهة الثورية تتهم قوى الحرية بإفشال الحوار
    الكباشي لـ"سبوتنيك": التواصل مستمر مع الجبهة الثورية... ولا خلافات داخل مجلس السيادة
    الجبهة الثورية والحكومة السودانية تحسمان ملفات في مسار السلام بدارفور
    الكلمات الدلالية:
    فيروس كورونا, جوبا, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook