13:37 GMT12 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    نفت القوات اليمنية المشتركة في الساحل الغربي، التابعة للحكومة الشرعية، اليوم، السبت، مشاركتها في المواجهات بين الجيش اليمني وقوات المجلس الانتقالي الجنوبي في محافظة أبين جنوب اليمن، داعيةً إلى تنفيذ اتفاق الرياض الموقع بين الحكومة والمجلس في 5 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

    القاهرة- سبوتنيك. وقالت قيادة القوات المشتركة في بيان بثه المركز الإعلامي لألوية العمالقة، إحدى تشكيلات القوات المشتركة: "نؤكد لجميع أبناء شعبنا نفينا القاطع لأي مشاركة في تلك الأحداث المؤسفة التي تجري في جنوب الوطن، وذلك انطلاقا من مسئوليتنا الوطنية واستشعاراً منا لخطورة المرحلة التي تتطلب من الجميع العمل على رأب الصدع".

    وأضافت أنها "تنأى عن أي اصطفاف جانبي قد يضر بوحدة الهدف المتمثل في تحرير كل تراب اليمن" من الحوثيين، حسب تعبيرها.

    واتهم بيان القوات المشتركة، أطرافاً لم يسمها بـ"الاصطياد في الماء العكر من خلال إطلاق تصريحات تزعم مشاركة القوات المشتركة في الأحداث المؤسفة التي تجري في جنوب الوطن".

    وثمن البيان "الجهود الكبيرة التي يبذلها التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة للتطبيق العملي لاتفاق الرياض من أجل تفويت الفرصة على أعداء الشعب والأمة الذين يحاولون العبث بأمن واستقرار المنطقة".

    وكانت عدد من قيادات "التجمع اليمني للإصلاح"، ثاني أكبر الأحزاب في اليمن، اتهمت القوات المشتركة بالمشاركة في المواجهات بين الجيش اليمني وقوات المجلس الانتقالي الجنوبي، في مناطق شرق مدينة زُنجبار مركز محافظة أبين، على خلفية التوتر الذي تصاعد بين الحكومة والمجلس عقب إعلان الأخير الإدارة الذاتية للعاصمة المؤقتة عدن وبعض المحافظات الجنوبية في 26 أبريل الماضي.

    انظر أيضا:

    مقتل نجل رئيس أركان الجيش اليمني و5 عسكريين خلال قصف "أنصار الله" لمعسكر بمأرب
    بعد مقتل نجله... رئيس الأركان اليمني يوجه رسالة إلى الجيش للاستعداد
    الكلمات الدلالية:
    مواجهات مسلحة, أبين, المجلس الانتقالي, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook