03:42 GMT06 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    115
    تابعنا عبر

    أعلن وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، أن القوات المسلحة التركية والاستخبارات كيف تتمركز في إدلب بعد إرساء قواعد الأمن فيها.

    أنقرة - سبوتنيك. وقال جاويش أوغلو في حديث للتلفزيون المحلي ردا على سؤال حول ما إذا كانت تركيا ستزيل نقاط المراقبة من محافظة إدلب: "نسعى الآن إلى تحويل منطقة إدلب إلى منطقة آمنة ونناقش هذا الموضوع حاليا".

    وأضاف: "عندما نحول إدلب إلى منطقة آمنة سيفكر جيشنا بطريقة استراتيجية وسيتمركز بشكل مختلف في المنطقة حسب الحاجة للمراقبة".

    وقال: "إن الجيش التركي ووزارة الدفاع وأجهزة الأمن المعنية هم من سيقررون أين ستتمركز نقاط المراقبة وكيف وأين سيعمل الجنود الأتراك والاستخبارات في المنطقة بعد بسط الأمن في المنطقة ولكن حاليا يواصلون عملهم في أماكن تمركزهم".

    وأكد: "من الممكن أن تجري ترتيبات جديدة حسب الوضع الجديد في المنطقة أي بعد إقامة المنطقة الآمنة هنا".

    يشار إلى أن الميدان السوري شهد تطورات مقلقة تتحدث عن ظهور تشكيلات جهادية وغرفة عمليات جديدة ما ينذر بتصاعد العنف والاشتباكات.

    وكان الطيران الحربي السوري نفذ، السبت الماضي، سلسلة غارات في ريف حماة مستهدفا مسلحي "الحزب التركستاني" و"حراس الدين" الإرهابيين، وقصف في منطقة جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي رتلا كان يستعد للهجوم على مواقع الجيش السوري. 

     وجاء هذا التصعيد مع بدء زيارة رسمية لوزيري الدفاع والخارجية الروسي إلى تركيا لمناقشة القضايا الإقليمية، ومن بينها الملف السوري وفق بيان الخارجية الروسية.

    الكلمات الدلالية:
    جاويش أوغلو
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook