19:52 GMT14 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 54
    تابعنا عبر

    هاجم جنرال إسرائيلي سابق جيش بلاده، كاشفا عن فضائح جديدة تعتري الساحة العسكرية الإسرائيلية.

    ونقلت القناة العبرية "السابعة"، اليوم الجمعة، عن الجنرال يتسحاق بريك، رئيس لجنة التظلمات والشكاوى السابق بالجيش الإسرائيلي، أن خطوة تقليص مدة الخدمة الإلزامية العسكرية للجنود هي عملية مدمرة للجيش.

    وقال الجنرال بريك إن الجيش الإسرائيلي لم يكن مستعدا للحرب على عدة جبهات، ولا يواجه التحديات التي يمر بها.

    وأشار الجنرال الإسرائيلي إلى أن قرار تقليص الخدمة العسكرية للذكور من 32 شهرا إلى 30 شهرا، بداية من مطلع الشهر الجاري، هو خطوة لم تناقش في مجلس الوزراء.

    وأكد رئيس لجنة الشكاوى السابق بالجيش الإسرائيلي أن هذا القرار يعني قلة خبرة الجنود، وتقليص الدورات التدريبية والمناورات العسكرية للجيش الإسرائيلي بوجه عام.

    ولفت يتسحاق بريك إلى أنه لا يوجد نقاش حقيقي الآن في المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون الأمنية والسياسية "الكابينيت"، حول القضايا الأمنية والعسكرية، وليس لإسرائيل خطة كاملة لعام واحد بنسبة 100 %.

    وأوضح الجنرال الإسرائيلي السابق أن جيش بلاده لا يقوى على الحرب، في هذه الفترة الراهنة، على ثلاث جبهات في وقت واحد، محذرا من هذا الأمر، بشدة.

    انظر أيضا:

    إسرائيل تعلن استعداد جيشها "بقوة كبيرة جدا" وتتوعد من يهاجمها بـ"أقسى ضربة"
    الجيش الإسرائيلي يبدأ تنفيذ قرار يتعلق بالخدمة الإلزامية
    رئيس أركان الجيش الإسرائيلي يحذر من أعمال عنف متوقعة في الضفة وغزة
    الكلمات الدلالية:
    شكوى, الجيش الإسرائيلي, إسرائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook