08:26 GMT20 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    160
    تابعنا عبر

    نقلت وسائل إعلام تونسية عن مصادر اعتبرتها "موثوقة"، أن الرئيس التونسي قيس سعيد، طلب بشكل رسمي من رئيس الحكومة تقديم استقالته.

    وبحسب موقع راديو "موزاييك" التونسي، اجتمع الرئيس التونسي، اليوم الأربعاء، مع كل من رئيس الحكومة التونسية إلياس الفخفاخ، ورئيس مجلس النواب التونسي راشد الغنوشي، بالإضافة إلى الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين طبوبي.

    ونقل موقع الراديو عن مصادر اعتبرها "جديرة بالثقة" أن الرئيس التونسي قيس سعيد، طلب وبشكل رسمي من رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ، تقديم استقالته أمام الحاضرين.

    وبحسب الموقع، يأتي طلب الاستقالة بعد الأحداث والتطورات التي يشهدها ملف "شبهة تضارب المصالح للفخفاخ حول صفقات ذات صلة بشركات يمتلكها أو يمتلك أسهما في رأس مالها".

    وقدم عدد من النواب التونسيين والكتل البرلمانية، اليوم، لائحة موقعه من 105 نواب تونسيين، إلى مكتب ضبط مجلس نواب الشعب، طالبوا فيها بسحب الثقة من الفخفاخ.

    ومثلت اللائحة الموقعة كل من كتل "حركة النهضة" و"قلب تونس" و"إئتلاف الكرامة" وعدد من النواب المستقلين.

    بدوره أكد عماد الخميري، القيادي في حزب "النهضة الإسلامي"، اليوم، تبني "مجلس الشورى" التابع للحزب، خيار سحب الثقة من رئيس الحكومة، وتكليف رئيس الحزب، راشد الغنوشي، بمتابعة تنفيذ هذا الخيار.

    ومن جهة أخرى، اعتبرت "حركة النهضة" أن رئيس الحكومة التونسي فقد مصداقيته، بسبب "شبهات تضارب المصالح"، وأنها تعمل على جمع الأصوات لسحب الثقة، بحسب "فرانس 24".

    وكان الفخفاخ، قد أعلن الاثنين الماضي، عزمه إجراء تحوير وزاري في التشكيلة الحكومية، في محاولة للإطاحة بوزراء "حركة النهضة" من الحكومة الحالية.

    انظر أيضا:

    العلماء يكتشفون استراتيجية أسماك القرش في اصطياد الحوت الأحدب العملاق ... صور
    تدخل من وجبات شهيرة... الأطباء يستأصلون دودة حية من داخل لوزة مريضة... صور
    متخفيا على مرأى من الجميع... العلماء يكتشفون أكبر هيكل في الكون... صور وفيديو
    اختفاء الظل... حدث فلكي يربط بين الشمس والكعبة في السعودية... صور
    تونس: بعد إعلان الفخفاخ عن إجراء تحوير وزاري... هل تعزل "النهضة" من الحكم؟
    "اتحاد الشغل" التونسي يهاجم "النهضة" ويعلق على سحب الثقة من حكومة الفخفاخ
    الكلمات الدلالية:
    الحكومة التونسية, الرئيس التونسي, تونس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook