15:22 GMT29 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    وصل وفد سيادي سوداني، اليوم الأربعاء، إلى شمال دارفور، وذلك في أعقاب الأحداث التي شهدتها مناطق كتم وكبكابية وفتابرنو .

    وقالت وكالة الأنباء السودانية "سونا" إن الوفد وصل برئاسة الفريق  مهندس إبراهيم جابر عضو مجلس السيادة الانتقالي إلى مدينة الفاشر في  زيارة رسمية لولاية  شمال دارفور تستغرق ثلاثة أيام للوقوف على الأوضاع بالولاية.

    ويضم الوفد وزير الشئون الدينية نصر الدين مفرح وقائد ثاني قوات الدعم السريع الفريق عبد الرحيم دقلو، ونائب مدير عام الشرطة ونائب مدير المخابرات العامة وعدد من ممثلي الحرية والتغيير.

    وكان في استقبال الوفد والي شمال دارفور المكلف اللواء مالك الطيب خوجلي واعضاء حكومته.

    أعادت أحداث وحدة "فتا برنو" شمالي دارفور، غربي السودان، قضية الصراع العرقي بين القبائل من جديد إلى الواجهة بعد فترة هدوء في أعقاب الثورة في الوقت الذي تحاول فيه الحكومة الانتقالية توقيع اتفاق شامل للسلام في البلاد.

    ويرى مراقبون أن الصراع في دارفور هو صراع عرقي وليس سياسي في المقام الأول بين القبائل العربية التي استخدمها البشير لتصفية خصومة وبين القبائل ذات الجذور الإفريقية، لذا فإن إحلال السلام في الإقليم لا يحتاج إلى العدالة والثقافة المجتمعية خصوصا أن من يحكمون ولايات دارفور الخمس بعد أكثر من عام على سقوط البشير هم من أتباعه.

    انظر أيضا:

    رئيس الأركان الإريتري وقائد البحرية يصلان السودان
    وزير الري المصري الأسبق يكشف سبب نقص المياه في السودان وعلاقته بسد النهضة
    عضو بفريق تفاوض سد النهضة يكشف سبب توقف محطات مياه الشرب في السودان عن العمل
    تجمع المهنيين يدعو السودان إلى التعاون مع المحكمة الجنائية الدولية
    الكلمات الدلالية:
    دارفور
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook