06:14 GMT16 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    181
    تابعنا عبر

    دخل البرلمان المصري، مساء اليوم الخميس 23 يوليو/تموز، على خط أزمة ارتداء البكيني والبوركيني بالساحل الشمالي في مصر.

    ونقلت بوابة "أخبار اليوم" المصرية عن النائب في الربلمان المصري، جون طلعت، قوله، إنه على رئيس الوزراء مصطفى مدبولي ووزير السياحة والآثار، خالد العناني، التعامل مع تلك الظواهر التمييزية، التي بدأت تظهر وتتصاعد في بعض القرى والشواطئ السياحية المصرية، المرتبطة بارتداء البعض البكيني أو البوركيني.

    وتابع طلعت بقوله "ما يحدث من تمييز، يخالف نصوص الدستور في عدم التمييز بين المصريين".

    وقال النائب المصري "المادة 53 من الدستور تنص على أن المواطنون لدى القانون سواء، وهم متساوون فى الحقوق والحريات والواجبات العامة، لا تمييز بينهم بسبب الدين، أو العقيدة، أو الجنس، أو الأصل، أو العرق، أو اللون، أو اللغة، أو الإعاقة، أو المستوى الإجتماعى، أو الإنتماء السياسي أو الجغرافي، أو لأي سبب آخر، ومن ثم فعلى الحكومة متابعة تطبيق النصوص الدستورية في منع أي صور للتمييز أو الطبقية في القرى والشواطئ السياحية".

    وتابع طلعت قائلا "بجانب ذلك، فالحرية مكفولة للجميع بشأن ما يرتدونه، ولا يجوز أن تكون المناوشات بين المصريين في أماكن التنزه بهذا الشكل المصاحبة له صور التمييز والطبقية".

    وأشار إلى أن هناك ضرورة في أن يكون لوزارة السياحة دور في مراقبة ذلك، مع التوعية الكاملة لجموع المواطنين ونبذ التمييز والتنمر بكافة صوره وأشكاله.

    انظر أيضا:

    شاهد...بعد البوركيني موضة "الراس كيني" تجتاح الشواطئ الجزائرية
    "البوركيني" ممنوع في لبنان
    "البوركيني" على غلاف أشهر المجلات الرياضية الأمريكية
    محكمة تلغي حظرا على ارتداء "البوركيني" في حمامات سباحة مدينة ألمانية
    بسبب "البوركيني" مدينة فرنسية تغلق مسبحين
    الكلمات الدلالية:
    بوركيني, منع البوركيني, البوركيني, بكيني, البرلمان المصري, الحكومة المصرية, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook