09:08 GMT27 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    حذرت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا، اليوم السبت، من خطر حدوث كارثة في موانئ النفط الليبية بسبب تزايد الوجود العسكري مع وجود صهاريج بها مخزونات ضخمة منذ أشهر بسبب عمليات الإغلاق.

    وقال مصطفى صنع الله رئيس المؤسسة في رسالة مصورة، نُشرت على موقع الألكتروني للمؤسسة، إن "موانئ النفط مغلقة والتصدير متوقف، فاذا تعرضت خزانات النفط لأي مصدر حرارة أي مصدر اشتعال فستكون كارثة كبيرة جدا"، بحسب رويترز. 

    وشبه رئيس المؤسسة الوطنية للنفط خطر حدوث كارثة بالانفجار الذي وقع في ميناء بيروت يوم الثلاثاء.

    وكان الجيش الوطني الليبي بقيادة خليفة حفتر قد أعلن منتصف يوليو/تموز الماضي استئناف عملية الإغلاق لمدة ستة أشهر بعد السماح بتحميل ناقلة نفط واحدة من المخزون.

    وقالت المؤسسة الوطنية للنفط بعد أحدث جولة من الحرب في يونيو /حزيران إن مرتزقة دخلوا حقول وموانئ النفط التي يسيطر عليها الجيش الوطني الليبي.

    وكانت الشركة، التي مقرها في طرابلس بغرب ليبيا حيث توجد الحكومة المعترف بها دوليا، قد قالت من قبل إن الإغلاق أدى إلى مشكلات فنية في الحقول والموانئِ

    انظر أيضا:

    ليبيا… خيارات حل أزمة النفط ومشاورات بشأن الحساب البنكي المحايد 
    ليبيا… المؤسسة الوطنية للنفط ترحب بقرار أمريكا فرض عقوبات على شبكة مهربين
    مجلس الأمن يوافق على طلب ليبيا بشأن انتهاك حظر السلاح ومحاولات تهريب النفط
    كيف يؤثر إغلاق حقول النفط على مستقبل الصراع في ليبيا
    المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا تعرب عن قلقها من استعمال منشآتها "كمواقع حربية"
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook