01:27 GMT22 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال وزير الخارجية المصري، سامح شكري، إن مصر مستعدة للوقوف بجانب الشعب اللبناني ولديها ثقة بقدرته على تجاوز الأزمة ومواجهة التحديات التي فرضها تفجير مرفأ بيروت.

    وأضاف شكري في مؤتمر صحفي بعد لقائه الرئيس اللبناني ميشال عماد عون: "لدينا توجيه بضرورة العمل الوثيق من خلال الأجهزة الحكومية المصرية لتلبية الاحتياجات والأولويات للبنان في أقرب فرصة ممكنة".

    وتابع: "نكثّف الجهود في المجالات كافة ونوفّر الجسر الجوي للمساعدات الإغاثية والإنسانية كما الجسر البحري لإعادة الإعمار".

    وحذرت هيئات تابعة للأمم المتحدة من أزمة إنسانية في لبنان في أعقاب الانفجار الذي وقع في ميناء العاصمة بيروت، الثلاثاء الماضي، الذي أدى إلى مقتل أكثر من 150 شخصاً وإصابة أكثر من خمسة آلاف آخرين بجروح، و300 ألف مشرد ربعهم من الأطفال.
    وحتى الآن تشير تحقيقات الحكومة اللبنانية إلى أن الانفجار نتج عن شحنة تقدر بـ2750 طنا من نترات الأمونيوم تم تخزينها قبل سنوات في الميناء في ظل ظروف تخزين سيئة.
    وكان لبنان يعاني بالفعل من أزمة اقتصادية متفاقمة قبل الانفجار، فقد كان أكثر من 75 في المئة من اللبنانيين بحاجة لمعونة وهي النسبة التي تزايدت سريعا خلال الأسابيع الماضية بعدما فقد 33 في المئة عملهم بينما يعيش أكثر من مليون شخص تحت خط الفقر.
    وأوضح برنامج الغذاء العالمي أن الانفجار سيعوق وصول الإمدادات الغذائية والإنسانية إلى المدينة عبر الميناء كما سيعطل وصول البضائع الأساسية الأمر الذي سيقود إلى ارتفاع سريع في الأسعار.

    أما منظمة الصحة العالمية فحذرت من تأثير الدمار الذي لحق بالقطاع الصحي في البلاد، ما أدى إلى خروج 3 مستشفيات في بيروت من الخدمة.
    في الوقت نفسه، رفض الرئيس اللبناني ميشال عون الدعوات لإجراء تحقيق دولي في أسباب الانفجار. وقال إن السلطات اللبنانية ستحقق بنفسها لتعرف ما إذا كان الانفجار مدبرا أم لا.
    ونفى الأمين العام لـ"حزب الله" حسن نصر الله "نفيا قاطعا" أي علاقة للحزب بالانفجار، ورفض المزاعم بأن الحزب خزن أسلحة وذخائر في الميناء.
    وأثار السماح بتخزين شحنة خطيرة بهذا الشكل لأكثر من 6 سنوات في الميناء القريب من وسط العاصمة المكتظ بالرواد سخط المواطنين الذين يتهم قطاع كبير منهم النخبة السياسية بالفساد واستغلال السلطة.

    انظر أيضا:

    وكالة: مستندات سرية حذرت عون ودياب قبل انفجار بيروت بأسبوعين
    وصول أول سفينة إلى مرفأ بيروت منذ انفجاره
    فيديو مدهش... "فاقد الساقين" ينظف شوارع بيروت بعد الانفجار
    الكلمات الدلالية:
    بيروت
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook