09:14 GMT16 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 12
    تابعنا عبر

    دعا البطريرك الماروني في لبنان، بشارة الراعي، إلى "ضبط كل السلاح في البلاد تحت إمرة الجيش والدولة"، مشددا على ضرورة أن يكون قرار الحرب والسلم بيد الحكومة حصرا.

    وأكد الراعي، خلال ترأسه قداس الأحد، في كنيسة الصرح البطريركي الصيفي في الديمان، طوق اللبنانيين إلى العيش بسلام، داعيا إلى "عدم دخول لبنان قطعيا في أحلاف ومحاور وصراعات سياسية وحروب إقليميا ودوليا"، وذلك حسب الوكالة الوطنية للإعلام.

    كما شدد البطريرك الماروني، على أن إعلان الحرب والسلام يعود إلى قرار مجلس الوزراء بثلثي الأصوات، بموجب المادة 65 من الدستور، ولا يحق ذلك لأحد سواه، من أجل الحفاظ على أرواح المواطنين والسلم الأهلي والأمن الداخلي.

    إلى ذلك، أعرب عن أسفه لوقوع قتيلين وجرحى في خلدة بجوار العاصمة بيروت نتيجة الاشتباكات التي وقعت قبل يومين بين سكان وعشائر من خلدة وبين موالين لحزب الله، مشيرا إلى أنه مع تفاقم الأزمة السياسية والاقتصادية في لبنان، تتزايد وتيرة الإشكالات الأمنية التي تتخذ منحىً طائفياً ومذهبياً.

    انظر أيضا:

    تمام سلام: لست مستعدا للتعاون مع هذا العهد لأنه أوصل لبنان إلى طريق مسدود
    حاكم مصرف لبنان: البنوك العاجزة عن زيادة رأس المال يجب أن تغادر السوق
    قتيلان و3 جرحى إثر اشتباكات في لبنان.. والجيش يعتقل 4 بينهم سوريان
    التفلت الأمني إلى الواجهة مجددا في لبنان
    تجديد تفويض "اليونيفيل" في لبنان ومطالبة بتسهيل تحركها على الخط الأزرق
    الكلمات الدلالية:
    حزب الله, لبنان, البطريرك بشارة الراعي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook