16:08 GMT25 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    استمع المحقق العدلي القاضي، فادي صوان، إلى إفادة رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية حسان دياب، في إطار تحقيقات قضية انفجار المرفأ الذي وقع في بيروت وتسبب في مقتل 191 شخصا وجرح ستة آلاف، وفقد خمسة أشخاص ما زالوا تحت الأنقاض، وتدمير أحياء واسعة في العاصمة بيروت.

    وبحسب صحيفة "الشرق الأوسط"، أوضحت مصادر مطلعة على مسار التحقيقات أن جلسة التحقيق تمحورت حول المراسلات التي تلقاها رئيس الحكومة من الأجهزة الأمنية حول وجود "نيترات الأمونيوم" في المرفأ.

    كما تم الاطلاع على التوجيهات التي أعطاها دياب للأجهزة والوزارات المختصة في هذا المجال، وأسباب التأخر في إزالة تلك المواد المتفجرة من العنبر رقم 12 قبل انفجارها.

    وشكل وصول صوان المفاجئ إلى مقر رئاسة الحكومة مساء أول أمس الخميس، والاستماع إلى رئيس الحكومة مفاجأة في الأوساط السياسية والقضائية، كونه أعلى مرجعية سياسية تخضع للتحقيق في قضية انفجار المرفأ.

    وقال مصدر قضائي لصحيفة "الشرق الأوسط"، أن الاستماع إلى إفادة رئيس الحكومة قبل استدعاء وزراء الأشغال والمال الحاليين والسابقين إلى التحقيق، يعطي مؤشرا على أن التحقيق ماض من دون أي معوقات، وأن لا أحد فوق القانون.

    وحول ما إذا كان المحقق العدلي سيستجوب قادة سياسيين آخرين، رأى المصدر أن "التحقيق سيشمل كل من يتعين استجوابه، لتحديد المسؤولية ومحاسبة كل من يثبت تقصيره فيما حصل".

    ومن المنتظر أن يكون الأسبوعان المقبلان حاسمين على صعيد التحقيق في هذا الملف، إذ استدعى المحقق العدلي أربعة شهود للاستماع إلى إفاداتهم يوم الاثنين المقبل، ممن وردت أسماؤهم خلال استجواب المدعى عليهم الذين جرى توقيفهم.

    ونفى المصدر كل ما يتم تداوله من أن الوزراء الحاليين والسابقين امتنعوا عن المثول أمام قاضي التحقيق العدلي، مؤكدا أن القاضي صوان "لم يستدع أيا منهم بعد، ولم يحدد موعدا لاستجوابهم".

    ووافق القاضي فادي صوان على نقل مسؤول أمن المرفأ العميد في مخابرات الجيش، أنطوان سلوم، الذي جرى توقيفه الأسبوع الماضي إلى المستشفى لمدة يومين، لتلقي العلاج نتيجة كسور أصيب بها جراء انفجار المرفأ، على أن يعود بعدها إلى سجن الشرطة العسكرية.

    انظر أيضا:

    بعد مرور شهر على انفجار المرفأ... بيروت تلملم جراحها وتصر على الحياة... فيديو وصور
    هل تشبه ما وجد في مرفأ بيروت... الجزائر ترد على وجود مواد "حساسة" في ميناء سكيكدة
    رئيس وزراء لبنان المكلف يغرد في ذكرى مرور شهر على انفجار بيروت
    الكلمات الدلالية:
    انفجار, بيروت, لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook