18:43 GMT20 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قال المحلل السياسي الفلسطيني مصطفى الصواف، اليوم الجمعة، إنه لن يُسمح لدحلان بأن يكون حصان طروادة، مشيرا إلى أن من يقرر مصير الفلسطينيين هو الشعب الفلسطيني نفسه مهما بلغت قوة أمريكا ودهاء إسرائيل.

    وأضاف الصواف في تصريحات لـ"راديو سبوتنيك"، أن "محمود عباس بالنسبة للإدارة الأمريكية والكيان الصهيوني إنتهت صلاحيته ولابد من استكمال عملية التطبيع مع إسرائيل من قبل شخص أخر".

    وأوضح أنه "هناك شيء مهم يغفله الإسرائيليون والأمريكيون وهو أن من يقرر مصير الفلسطينيين هم الشعب الفلسطيني نفسه مهما بلغت قوة أمريكا ودهاء إسرائيل، لذلك الحديث عن دحلان خليفة لعباس، فهناك من يقف خلف محمود عباس ولن يسمح لدحلان بأن يكون حصان طروادة".

    وتابع: "هذا الأمر الهدف منه ضرب الموقف الفلسطيني ومحاولة إشغال الفلسطينيين بعضهم ببعض وعلى الجميع أن يعلم أن هذه القضية لن تجدي نفعاً على الإطلاق مع الشعب الفلسطيني".

    وكانت صحيفة "يسرائيل هايوم" قد نقلت عن السفير الأمريكي في إسرائيل ديفيد فريدمان، أن هناك تقديرات تشير إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية، يمكن أن تدعم دحلان لإزاحة القيادة الفلسطينية الموجودة في رام الله.

    وعلقت الرئاسة الفلسطينية على لسان الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية، نبيل أبو ردينة، أن سياسة التهديد والضغوط المستمرة ومحاولات الابتزاز الأمريكي للرئيس محمود عباس والقيادة، سيكون مصيرها الفشل.

    وقد تراجعت الصحيفة وعدلت تصريحات السفير فريدمان لتتحول إلى أن الادارة الأمريكية لا تفكر في دعم دحلان وليس لديها الرغبة في تغيير القيادة الفلسطينية.

    بينما علق القيادي الفلسطيني محمد دحلان في بيان على تصريحات فريدمان، بأن من "لا ينتخبه شعبه لن يستطيع القيادة وتحقيق الاستقلال الوطني".

    وأضاف أن "فلسطين بحاجة ماسة إلى تجديد شرعية القيادات والمؤسسات الفلسطينية كافة وذلك لن يتحقق إلا عبر انتخابات وطنية شاملة وشفافة".

    انظر أيضا:

    "زعزعة الجبهة الداخلية"... دحلان يرد على أنباء رغبة أمريكا في تعيينه رئيسا لفلسطين
    رئاسة فلسطين ترد على رغبة أمريكا تعيين دحلان بدلا من عباس
    السفير الأمريكي في إسرائيل: نفكر بتعيين محمد دحلان في منصب الرئيس الفلسطيني
    الكلمات الدلالية:
    محمد دحلان, فلسطين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook