20:33 GMT30 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 13
    تابعنا عبر

    وجه رئيس حركة النهضة التونسية راشد الغنوشي، في رسالة مطولة، انتقادات إلى 100 قيادي في حزبه، الذين وقعوا عريضة تطالبه بالتعهد بعدم الترشح لرئاسة الحركة في المؤتمر القادم.

    وقال الغنوشي، في نص رسالته، "إن الزعماء في الاحزاب الديمقراطية وليس الرؤساء، يشكلون الاستثناء من القاعدة، لقدرتهم على الصمود في مواجهة عامل التهرئة العنصر الفاعل في التداول"، مضيفا "الزعماء جلودهم خشنة"، وذلك حسب قناة "نسمة" التونسية.

    وأضاف الغنوشي، الذي يرأس البرلمان التونسي، أن "في ديمقراطية الأحزاب التداول المعروف فيها، يتحقق بالتجديد الدوري أو عدمه لقياداتها عبر عمليات انتخابية دورية نزيهة تبنى على تقويمات موضوعية للأداء، فيجدد للبعض دون حد إذا كان حكم المؤسسات على أدائه إيجابيا فيدعم أو يعفى إذا الحكم على الأداء سلبيا".

    وأكد أن "الأحزاب تستثمر في قياداتها الناجحة فتدفعها إلى أعلى حتى تنتقل مقبوليتها من المستوى الحزبي إلى المستوى الوطني وحتى أوسع من ذلك. التداول هنا يتم عبر التقييمات المستمرة للإداء وعبر الانتخابات الدورية، وهو أمر معروف في التجربة الحزبية في المحاضن التاريخية للتجربة الحزبية الديمقراطية: إنجلترا، فرنسا''، وفق تعبيره.

    وكان 100 قيادي من حركة النهضة وأعضاء من مكتبها السياسي والتنفيذي وعدد من نوابها في البرلمان وقعوا على وثيقة تطالب رئيس الحركة راشد الغنوشي بعدم تغيير الفصل 31 من النظام الداخلي للحركة الذي ينص على أنه "لا يحق لأي عضو أن يتولى رئاسة الحركة لأكثر من دورتين متتاليتين".

    انظر أيضا:

    "النهضة" التونسية تكشف حقيقة إمامة راشد الغنوشي لصلاة الجمعة في "آيا صوفيا"
    الحزب الدستوري الحر: راشد الغنوشي عرقل تصنيف "الإخوان" جماعة إرهابية في تونس
    عريضة شعبية في تونس تطالب بالتحقيق في ثروة راشد الغنوشي
    تونس... تحركات احتجاجية للمطالبة بتنحي رئيس البرلمان راشد الغنوشي
    تونس... انتقال اعتصام "الدستوري الحر" إلى مكتب راشد الغنوشي
    رئيس البرلمان التونسي راشد الغنوشي ينجو من سحب الثقة لعدم كفاية الأصوات
    الكلمات الدلالية:
    حركة النهضة, راشد الغنوشي, تونس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook