11:23 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أصدرت الجمعية العمومية لقسمي الفتوى والتشريع في مجلس الدولة المصري، فتوى بإنهاء خدمة الموظفين، الذين يثبت تعاطيهم للمواد المخدرة.

    ووفقا لوسائل إعلام مصرية، فإن فتوى الجمعية العمومية، التي أصدرت اليوم الثلاثاء، أشارت إلى أن ذلك "رهين بثبوت إدمانهم لهذه المواد وعدم جدوى شفائهم من الإدمان، وذلك بعد استنفاد إجازاتهم المرضية وتقرير عدم لياقتهم الصحية، بموجب قرار يصدر من المجلس الطبي المختص دون إخلال بحق الجهة الإدارية في مساءلتهم تأديبيًّا عن واقعة تعاطي المخدرات".

    وقال نائب رئيس مجلس الدولة، ورئيس المكتب الفني للجمعية، المستشار عمر ضاحي، أن "الفتوى جاءت تأسيسًا على أن المشرع في قانون الخدمة المدنية المشار إليه حدد بالمادة 69 منه الحالات التي تنتهي بها خدمة الموظف العام، وأورد من بين هذه الحالات حالة عدم لياقة الموظف صحيًّا للخدمة على النحو الذي يقرره المجلس الطبي المختص".

    وأضاف: "إذا كانت لكل وظيفة عامة حقوقها وواجباتها، فإنه متى تأثرت اللياقة الصحية للموظف العام بنحو يخل بقدرته على أداء هذه الواجبات وتحمل هذه المسؤوليات التي تتغير بتغير الخدمة والوظيفة التي يشغلها، كان من اللزوم أن تنقضي علاقته القانونية بالمرفق العام، وذلك بانتهاء خدمته لعدم اللياقة الصحية".

    وأردف: "لاحظت الجمعية العمومية أن إنهاء الخدمة بهذا الطريق وفقًا للتكييف القانوني السليم- ليس جزاء تأديبيًّا تفرضه السلطة المختصة على الموظف، بل هو التزام قانوني تقتضيه المصلحة العامة".

    انظر أيضا:

    محامي عوائل ضحايا حادثة الطائرة الروسية فوق سيناء يرفع دعوى أمام محكمة النقض المصرية
    بسبب مقطع فيديو...محكمة كويتية تقضي بسجن وافد مصري لمدة 3 سنوات
    الكلمات الدلالية:
    وقف الخدمة, فتوى, إدمان المخدرات, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook