13:03 GMT26 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    وقع البنك الدولي والاتحاد الأوروبي اتفاقية لتوفير 110 ملايين دولار لبرنامج دعم الأسر السودانية "ثمرات"، حيث يقدم تحويلات نقدية مباشرة لتخفيف الصعوبات الاقتصادية التي تمر بها البلاد.

    ذكرت ذلك وكالة الأنباء السودانية "سونا"، اليوم الأحد، مشيرة إلى أنه يضاف إلى ذلك 78.2 مليون دولار من فرنسا، ألمانيا، إيطاليا، هولندا، إسبانيا والسويد لتمويل البرنامج، حيث يصل إجمالي مساهمة الشركاء الأوروبيين في برنامج دعم الأسرة إلى ما يقارب 190 مليون دولار أمريكي.

    وذكرت الوكالة أنه تم توقيع الاتفاق في مقر رئاسة مجلس الوزراء بحضور رئيس الوزراء الدكتور عبد الله حمدوك والدكتورة هبة محمد علي أحمد وزيرة المالية والتخطيط الاقتصادى المكلفة ووزراء العمل والتنمية الاجتماعية، الثقافة والإعلام، إضافة إلى السفراء الأوروبيين ومسؤولي البنك الدولي والأمم المتحدة وممثلي الدول الأخرى وعدد من المسؤولين.

     وتابعت: "وقع الاتفاقية سفير الاتحاد الأوروبي في السودان روبرت فان دن دوول، وعثمان دايون، المدير القطري لإريتريا وإثيوبيا وجنوب السودان والسودان بالبنك الدولي".

    ويعد برنامج "ثمرات" جزء مهم من برنامج الإصلاحات التي تنفذها الحكومة الانتقالية، ويهدف إلى تخفيف بعض التحديات الاقتصادية التي تواجه السودانيين حاليا في جميع أنحاء البلاد، بما في ذلك المناطق الريفية، وخاصة النساء والأسر الأكثر فقرا.

    ويساعد هذا البرنامج على تعزيز شبكة الأمان الاجتماعي الدائمة وزيادة الشمول المالي.

    انظر أيضا:

    حمدوك يطالب برفع اسم السودان من قائمة الإرهاب
    ما علاقة المؤتمر الاقتصادي الأول في السودان بشروط صندوق النقد الدولي؟
    البنك الدولي يتعهد بمساندة الحكومة الانتقالية في السودان
    السودان يشكر السيسي والشعب المصري
    الكلمات الدلالية:
    البنك الدولي, الاتحاد الأوروبي, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook